هل يجوز التصويت في مواقع كافرة لترشيح الرسول عليه الصلاة والسلام شخصية مؤثرة في الأمم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
شيخنا الكريم
جزاك الله عنا و عن المسلمين خير الجزاء
شيخنا الفاضل انتشرت الكثير من الموضوعات التي من نوعية انصر نبيك - صوت لنبيك .... الخ
و هي عبارة عن استفتاءات تطرحها بعض المواقع الأجنبية حول أهم الشخصيات التي أثرت في تاريخ الشعوب و الأمم
فنجد من ضمن هذه الاستفتاءات نبينا الكريم - صلاوات ربي و سلامه عليه - و يكون على قائمة المرشحين في هذه الاستفتاءات و نجد أيضا أمامه شخصيات عادية و في الأغلب تكون كافرة و العياذ بالله من أمثال دارون و شي جيفارا و يوليوس قيصر ......
فهل يجوز شيخنا الفاضل مقارنة رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم - و الذي زكاه المولي عز وجل من فوق سبع سماوات - مع تلك الشخصيات التي اتسمت بالكفر ؟
و قد تجد في الاستفتاء مثلا أن الشخصيه الفائزة ستقوم إحدى القنوات الأجنبية ( التي ترعى الاستفتاء ) بعمل برنامج عليه لنشر سيرته عليها فهل هذا دافع كافي للتصويت في مثل هذه الاستفتاءات من باب نشر سيرة الحبيب المصطفي صلى الله عليه و سلم بين أكبر عدد من المشاهدين أو القراء ؟
و هل يجوز المشاركة بدافع ان لا يكون ترتيب رسولنا الكريم متأخر بين هذه الشخصيات الكافرة ؟ و هل هذا يعتبر من نصرته حقا ؟
و أود أن ألفت انتباه حضراتكم أن مصداقية هذه المواقع قد تكون ضعيفة فمنهم من يبحث عن تقدم في ترتيب الموقع عالميا و يستغل أصوات المسلمين في ذلك و منهم من يسعي إلى إظهار الحق فعلا و الله أعلم بالسرائر
أرجو من سيادتكم تبيان هذا الحكم لأن مثل هذه الموضوعات انتشرت بشدة بين المنتديات و نود من حضرتكم معرفة الحق
و جزاكم الله خيرا



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

من وجهة نظري أن هذا لا يصلح لِعدّة اعتبارات :
الأول : ما أشرتَ إليه – حفظك الله – مِن وضع النبي صلى الله عليه وسلم في مُقابِل أولئك الكَفَرة ، وقد تكون أصوات الكَفَرة أكثر فيُرفَع الكافر فوق مَنْزِلة النبي صلى الله عليه وسلم !
ولو قُدِّر أن يغلب على الظن غَلَبَة أصوات المسلمين ، فإن مُجرّد مقارنة أولئك بالنبي صلى الله عليه وسلم يدخل في باب النقص ..
ألم تسمع قول الشاعر :
ألَم تَر أن السيف ينقص قَدْره *** إذا قيل إِن السيف أمضى من العصا ؟!

الثاني : ما يترتّب على ذلك من إبراز صورة غير صحيحة عن سيرته صلى الله عليه وسلم ، فإن تلك القنوات لن ترجع إلى العلماء الموثوقين لمعرفة سيرته صلى الله عليه وسلم وشمائله .
بل قد تجمع ما صح وما لم يصِحّ ، وقد تعتمد على مصادر غربية ، مثل كِتابات المستشرقين ، التي يُدسّ فيها السم بالعسل !

الثالث : ما قد يُصاحب عرض سيرته أو بعضها من صور أو إعلانات قد تتخلّل ذلك البرنامج ، مما فيه إساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم .
ونحن نعلم أن بعض القنوات قد تستضيف شيخ ثم تأتي بِفاصل إعلاني لا يمُتّ للحياء بِصِلَة !
فهل يُرضى ذلك لِطالب عِلْم فضلا عن أن يُرضى عنه لِسَيِّد ولد آدم عليه الصلاة والسلام ؟

الرابع : أن يُمثَّل شَخْصه عليه الصلاة والسلام بمشاهِد تمثيلية ، وقد خُذِل بعض المسلمين حتى مثَّل دَور النبي صلى الله عليه وسلم ، وذلك جُرْم مشهود !

وقد يُجوِّز بعض من لا عِلْم له تمثيل شخصه عليه الصلاة والسلام بحجّة معرفة سيرته !

والله المستعان .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد