تفسير حلم خيانة الزوج


تشير رؤية خيانة الزوج في المنام إلى المخاوف التي تعبث في قلب الرائية، فتدفعها إلى توخي الحذر في كل خطوة تخطوها في حياتها، الأمر الذي قد ينقلب عليها سلباً ويؤدي بها للتعاسة.
ويرى عدد من المفسرين كالنابلسي وابن شاهين أن الخيانة في المنام تدل على سوء الحال والفقر في المال.
فمن كان غنياً، ورأى في منامه الخيانة، دل ذلك على تبدل الأوضاع المعيشية من الغنى للفقر، ومن طيب الحياة لسوء ما فيها.
ومن ناحية نفسية، فإن رؤية المرأة أن زوجها يخونها إنما ذلك يدل على الخوف والقلق الذي يساورها بصورة دائمة من أن يهجرها زوجها ذات يوم أو أن تنقلب حياتها جحيماً.
فإذا رأت الزوجة تلك الرؤية، فهذا يدل على حبها الشديد لزوجها وتعلقها به، وانشغال بالها وكثرة ذكره والاكتراس لأمره.
وتكون الرؤية من هذه الناحية ذات دلالة على استقرار الحياة الزوجية والرضا العاطفي عن العلاقة، ووجود قدر كبير من الهدوء في حياتهما وقد تتحول لفوضى جراء اتخاذ قرار أو إصدار فعل من شأنه أن يقلب كافة الموازين.
وإن رأت خيانة الزوج في منامها، فهذا يرمز إلى رفض الفكرة في الواقع، والتفكير الزائد عن الحد والفزع من أن تحدث ذات يوم.
وقد تكون الرؤية إشارة إلى توارد أخبار الخيانة والاستماع للأحاديث المتعلقة بالخيانة، ومن كثرة تردد هذا الأمر عليها، أصبح مألوفاً على عقلها الباطن، ومن ثم ظهر لها في منامها كتعبير عن تفكير مسبق.
ويذهب أكثر المفسرين إلى القول بأن خيانة الزوج في المنام تعبر عن إخلاصه في الواقع وحبه لزوجته.
تفسير حلم الخيانة الزوجية في المنام لابن سيرين
تعد رؤية الخيانة الزوجية من الرؤى التي تحمل العديد من الدلالات عند ابن سيرين، لكن التفسير الشائع له أن الخيانة في المنام تكون تعبير عن الزنا والسير في الطرقات المحرمة.
يقول ابن سيرين، أن رؤية خيانة السيدة لزوجها تعد من الرؤى الغير محمودة وتعني أن السيدة تقصر في شؤون بيتها، كما تعني الإهمال عن غير قصد خاصة إذا كان زوجها له شأن كبير في المجتمع.
رؤية الخيانة في المنام تدل على تعرض الرائي لحادث شديد كالسرقة أو سلب جهوده التي بذل فيها الكثير.
وإذا شاهدت السيدة أنها تخون زوجها مع شخص معروف وقريب منها ولكنه يخفي وجهه عنها، فهذا يدل على خداع زوجها وسرقة ماله وتقلب حاله من اليسر إلى العسر.
إذا شاهدت السيدة في منامها أنها تخون زوجها مع أحد الأشخاص المقربين منه، فذلك يعني كراهية الزوجة لهذا الشخص وأنها تحاول أن تفرق بينه وبين زوجها بكل الطرق.
أما رؤية خيانة الزوج للزوجة مع سيدة أجمل وأغنى منها بكثير، فهذا يشير إلى قدوم خير كثير للسيدة، وتدل هذه الرؤية أيضاً على السعادة والتوفيق في الحياة.
لكن رؤية خيانة الزوج للزوجة في المنام مع سيدة تعرفها الزوجة بصورة كبيرة يعني أن الزوج يقوم بتضييع الكثير من الأموال على المتعة المحرمة وفي طريق الشر والهلاك.
رؤية خيانة الزوج والحكم عليه بالأعدام هي واحدة من الرؤى المحمودة والتي تعني زيادة كبيرة في مال الرائي وتدل على الترقية في العمل.
أما رؤية الزوج يجري وراء سيدة أخرى يدل على سعي الزوج للحصول على مال ليس من حقه أو أنه يبحث عن الطرق المختصرة للوصول لأهدافه.
إذا شاهد الرجل في منامه أن زوجته تخونه مع صديق له يعني حصول الرائي على خير كثير من وراء هذا الشخص.
أما إذا شاهد خيانة زوجته من رجل لا يعرفه، فهذا يدل على أنه يشك في تصرفات زوجته أو أنه يعاني بسبب تقصير زوجته معه.
إن شاهد الشاب الأعزب في منامه أنه يخون حبيبته، فذلك يرمز إلى قرب الزواج منها.
ولكن الخيانة مع فتاة بعرفها يعني ارتكاب الكثير من الذنوب والمعاصي وتعني وجود الكثير من العراقيل في أمر الزواج.
رؤية خيانة الزوجة وهي سعيدة تعني الكثير من المشاكل وتدل على الفقر الشديد وخسارة الكثير من الأموال والوقوع في الذنوب والمعاصي وارتكاب الكبائر.
تفسير حلم خداع الزوج لزوجته
يرى ابن سيرين أن الخداع في الواقع يختلف عن الخداع في المنام، فمن رأى أنه مخدوع في منامه، فهو منصور وموفق في واقعه.
أما الذي يخدع في منامه، فهو الخاسر المهزوم في حياته.
رؤية المرأة في منامها أن زوجها يخدعها، يمكن أن يرجع ذلك لشعورها بعدم الثقة في ذاتها أو أنها ليست جميلة بالقدر الكافي ليكون مخلص لها.
وتكثر هذه الرؤية أيضاً بسبب أن صاحبة الرؤية في العادة تشعر من داخلها أنها تهمل زوجها ولا تهتم به، ولا تهتم بمظهرها أمامه، ونتيجة ذلك يتكون بداخلها شعور بالنقص والخوف والرهبة من فقدان هذا الشخص.
فتكون الرؤية هنا تعبير عن الفزع من فكرة أن هذا الشخص قد يلجأ لعمل شيء ما نتيجة هذا الإهمال كأن يطلقها أو يذهب لغيرها، ولذلك ترى الزوجة هذه الرؤية بكثرة
وذات الأمر يمكن أن يحدث مع الزوج، في حالة اهماله لزوجته، وعدم إشباع رغباتها العاطفية والحياتية، فيشعر بعدم الثقة في الذات، وفي العلاقة التي تربط بين الزوجين أيضاً، فيأتي الحلم ليحذر الرجل والمرأة، لكي يصلح كل منهما علاقته بالآخر.
فإن رأت المرأة زوجها يخدعها أو رأى الرجل زوجته تخدعه، فذلك معناه ضرورة أن يبذل الرائي بعض المجهود لكي لا يفقد شريكه، وحتى يستمتعا سوياً بحياة زوجية هانئة سعيدة.
ورؤية خداع الزوج لزوجته في حالة رؤية الزوجة أن زوجها يقوم بخداعها، فيمكن أن تكون هذه الرؤية نتيجة شعورها بتأنيب الضمير لأنها تعجب بشخص آخر غير زوجها، وذات الأمر يتم تفسيره بالنسبة للرجل.
تفسير حلم خيانة الزوجة لزوجها للامام الصادق
يذهب الإمام الصادق إلى اعتبار أن رؤية الخيانة في المنام بصفة عامة وخيانة الزوجة بصفة خاصة من الرؤى التي تتلخص في كونها هاجس من هواجس النفس التي تسيطر على الإنسان في واقعه وساعات نومه.
فمن كان يعيش مرتاح البال مع زوجته ولا يشكو من أي عِلة أو مشكلة، فإن هذه الرؤية تعبر عن الوساوس التي من شأنها أن تهدم هذه الراحة وتبعثر حالة الاستقرار التي يحياها الشخص الرائي.
وتشير هذه الرؤية أيضاً إلى الشيطان ومكائده ومحاولاته الشنيعة لبث الفرقة بين النفوس، وجلب المشاكل للبيوت، وقلب الأحوال والأوضاع الأسرية رأساً على عقب.
وإذا رأى الرجل أن زوجته تخونه في المنام، فهذا لا يدل على خيانتها له في الواقع بل على العكس تماماً تعبر الرؤية عن الوفاء والإخلاص له.
كما تعبر عن حبه الشديد لها، وخوفه الدائم من أن يخسرها بسبب مشكلة أو سوء ظن منه، لذا عليه أن يتجنب الشك الزائد عن الحد لكونه المفتاح لهدم كل تم تشييده.
وتكون هذه الرؤية في مجملها دليل على الخوف من فكرة الخيانة وليس حدوث الخيانة بالفعل، وقد تتسبب هذه الفكرة في الخراب والطلاق إذ لم يتم إزاحتها عن العقل تماماً.
تفسير حلم الزوج مع امراه اخرى
تفسير حلم الخيانة في المنام
يقول فقهاء تفسير الأحلام، أنه إذا رأت السيدة في منامها أن زوجها يقوم بخيانتها، دل ذلك على أنها تعاني من الخوف والقلق الشديد من المستقبل ومن القادم في حياتها.
كما تدل هذه الرؤية أيضاً على حبها الشديد لزوجها، ومدى تعلقها به، ورغبتها في البقاء بجواره دائماً.
إذا رأت أن زوجها يتم محاكمته ومعاقبته بسبب قيام بالزنا وبالخيانة الزوجية، دل ذلك على أن زوجها سوف يحصل على منصب كبير وسوف ينال مرتبة عليا في حياته تكون سبباً في كثرة النعم والخيرات عليه.
ويشير حلم الخيانة إلى الخوف الذي يدفع الإنسان لوضع ظنون لا أساس لها، والتفكير في أوهام لا وجود لها في الواقع، ومن ثم بناء افتراضات لن تقدم بل ستكون سبباً في التأخير.
والخيانة في المنام عند العديد من الفقهاء ترمز إلى الزنا والأفعال التي نهى الله عنها وحذر عباده من الاقتراب منها.
وتعبر هذه الرؤية عن حالة التوتر التي يعيش فيها الرائي سواء كان رجلاً أو امرأة، وقد يكون التوتر ناتج عن التفكير في المستقبل والخوف من المجهول أو الانغماس في الماضي بما فيه من ذكريات.