صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

  1. #1
    مدير وصاحب الموقع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    4,403

    افتراضي رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    عند بداية انتقالي إلى الرياض عام (1420هـ) لاستكمال دراساتي العليا في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية حدث موقف عنصري صدمني بشدة وخاصة انه صدر من معلمة تربوية تقوم على تربية النشء وتعليمهم وكانت هذه الرسالة:
    الأخت الفاضلة معلمة مادة الجغرافيا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    منذ بداية التحاق بناتي لديكن في مدرسة تحفيظ القران في بداية هذا الفصل اثر نقلنا المؤقت من مكة المكرمة إلى الرياض لظروف استكمال دراساتي العليا لاحظت عليهن بعض الضيق والنفور من المدرسة وقد عزوت ذلك لأسباب البعد عن الأهل وعن صويحباتهن ومدرساتهن اللاتي ألفنهن ، ثم بدأن يشكوا لي ولوالدتهن من بعض المضايقات التي تحصل لهن في المدرسة وأهمها ما كان يصدر منك أثناء الشرح حيث كنت تصري وبإلحاح على أنهن غير سعوديات في حين كن وببراءة الأطفال يخبرنك والدموع في أعينهن ويقسمن على ذلك بأنهن كذلك ولم تكوني لتصدقينهن بل كانتا مصدر تهذيئ وسخرية منك ، أصدقك القول لم نكن نعر ما كانا يخبرانا به أي اهتمام لعدة أسباب منها :

    1. كنا نعتقد أن هذا من باب محاولة التبرير لإحجامهن عن المدرسة والدراسة وهن اللاتي تعودن وبفضل الله أن يتنافسن فيما بينهن على المرتبة الأولى والثانية ، وهن اللاتي كن يقمن الدنيا ولا يقعدهن إذا نقصت درجة واحدة من درجاتهن .

    2. لم نكن لنصدق إطلاقا بان مثل هذه الأفكار المتخلفة والعقليات المتحجرة لا زالت تعيش بيننا وخاصة أنها صادرة من معلمة ( لاحظي معلمة ) أي أنها يفترض أن تكون قدوة لغيرها وأنها يفترض فيها أن تكون مؤهلة تربويا وعلميا لتربية فلذات أكبادنا .
    3. لقد تربينا وربينا أطفالنا على مبدأ احترام المعلم وكنا نرضعهم منذ نعومة أظافرهم قول الشاعر :
    قم للمعلم ووفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسول
    ومقولة : من علمني حرفا كنت له عبدا
    إضافة إلى أن ثقافتنا الإسلامية أوصت باحترام معلم الناس الخير .
    ولذلك كنا نوبخهن كلما جئن للشكوى من مثل هذه التصرفات بالرغم من تكرار شكواهن .
    ومضى الفصل الأول وتفوقن بفضل الله بالرغم من حالة الإحباط التي كانت لديهن .

    وبدا الفصل الدراسي الثاني وبدأت معهن فصلا أخر حيث بدأت بالاعتراف بأنهن سعوديات ( ولله الحمد والمنة ) ولكنهن متجنسات وليتك اكتفيت بذلك بل أصدرت حكما عاما ( كنا نسمعه منذ زمن غابر جدا أيام التخلف والتناحر ) بان أهل الحجاز كلهن متخلفين وبقايا حجاج .

    يا الله هل ما يحدث صحيح ؟ هل يمكن أن يصدر هذا من شخص لا يزال يعيش في القرن الواحد والعشرين وفي عاصمة الثقافة ؟ هل هذا يمكن أن يصدر من مسلم نهى عن التفاخر بالأنساب والتنابذ بالألقاب ؟ وأخيرا هل يمكن أن يصدر من معلمة يفترض أن تكون مؤهلة تربويا وثقافيا وعلميا لتربية أطفالنا وغرس المعلومات والقيم فيهن ؟

    يا معلمة الجغرافيا :

    سوف افترض فرضيات واطرح أسئلة وأقرر حقائق .. فليسع حلمك كل ذلك .

    لنفترض جدلا أنهن سعوديات

    أو لنفترض أيضا جدلا أنهن متسعودات

    أو لنقل أنهن أجنبيات !!! ( واعلم تماما أن في الصف طالبات أجنبيات )

    هل يؤثر ذلك في طريقة تعليمهن ؟

    هل يغير ذلك من حقوقهن وواجباتهن ؟

    هل يبدل ذلك أو ينقص من العلم الذي لديك ( أن كان لديك علم ) ؟

    هل تفرق طرق التربية التي تعلمتيها ( أنا افترض جدلا بأنك تعلمتى طرق التربية ) بين المواطن وغير المواطن ؟

    هل تغيرت واجبات المعلمة إلى موظفة في الجوازات أو الأحوال المدنية ؟

    هل تعرفين يا معلمة الجغرافيا معنى كلمة " ديموغرافيا " إذا كنت لا تعلمين فتلك مصيبة وان كنت تعلمين فكيف جهلت إذن التوزيع الديموغرافى لسكان الحجاز ؟

    لقد اخبرنا آبائنا ومن عاصر حرب المدّينةَ ( هل تعلمي ما هي حرب المدّينةَ ، لا اعتقد فمن يجهل صلب تخصصه أنى له أن يعرف غيرها ) بان هذا التفاخر كان موجودا قبل ذلك ولكن الموحد رحمه الله قضى على مثل هذه العقول والأفكار ، بل لقد قضي عليها ديننا الحنيف قبل ذلك .

    هل جهلت يا معلمة الأجيال بان ديننا الحنيف نهى عن التفاخر قال تعالى في سورة لقمان :

    وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ(18)

    هل جهلت أن الشرع نهى عن السخرية قال تعالى في سورة الحجرات :

    يأيها الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ(11)

    هل جهلت حرمانية الهمز واللمز ، قال تعالى في سورة الهمزة :

    وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ(1)

    بم تفتخرين ؟ بحسبك ؟ الم تسمعي قول الرسول عليه الصلاة والسلام :

    حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زائدة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى اللهم عليه وسلم ما من رجل يسلك طريقا يطلب فيه علما إلا سهل الله له به طريق الجنة ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه *

    وقوله صلى الله عليه وسلم :

    حدثنا إسماعيل حدثنا سعيد الجريري عن أبي نضرة حدثني من سمع خطبة رسول الله صلى اللهم عليه وسلم في وسط أيام التشريق فقال يا أيها الناس ألا إن ربكم واحد وإن أباكم واحد ألا لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا أسود على أحمر إلا بالتقوى أبلغت قالوا بلغ رسول الله صلى اللهم عليه وسلم ثم قال أي يوم هذا قالوا يوم حرام ثم قال أي شهر هذا قالوا شهر حرام قال ثم قال أي بلد هذا قالوا بلد حرام قال فإن الله قد حرم بينكم دماءكم وأموالكم قال ولا أدري قال أو أعراضكم أم لا كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا أبلغت قالوا بلغ رسول الله صلى اللهم عليه وسلم قال ليبلغ الشاهد الغائب *

    الم تقرئي وعيده صلى الله عليه وسلم :

    حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو عامر العقدي حدثنا هشام بن سعد عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة عن النبي صلى اللهم عليه وسلم قال لينتهين أقوام يفتخرون بآبائهم الذين ماتوا إنما هم فحم جهنم أو ليكونن أهون على الله من الجعل الذي يدهده الخراء بأنفه إن الله قد أذهب عنكم عبية الجاهلية وفخرها بالآباء إنما هو مؤمن تقي وفاجر شقي الناس كلهم بنو آدم وآدم خلق من تراب *

    أو لم يتوعد المتفاخر بالنار :

    حدثنا عبد الله حدثني أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا ابن نمير حدثنا يزيد بن أبي زياد بن أبي الجعد عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي ابن كعب قال انتسب رجلان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أحدهما أنا فلان بن فلان فمن أنت لا أم لك فقال رسول الله صلى اللهم عليه وسلم انتسب رجلان على عهد موسى عليه السلام فقال أحدهما أنا فلان بن فلان حتى عد تسعة فمن أنت لا أم لك قال أنا فلان بن فلان ابن الإسلام قال فأوحى الله إلى موسى عليه السلام أن هذين المنتسبين أما أنموت أيها المنتمي أو المنتسب إلى تسعة في النار فأنت عاشرهم وأما أنت يا هذا المنتسب إلى اثنين في الجنة فأنت ثالثهما في الجنة *

    فعدى يا معلمة الجغرافيا ما شئت من أجدادك ؟

    هل ما ذكرته كافيا لإقناعك ؟ أمل ذلك وان كنت اعتقد بان من هم في مثل مستواك الفكري لن يقتنعوا إلا بما تعودوا عليه من جهل وضلال ألا وهو الافتخار بالأنساب !!

    لن افتخر فمعاذ الله أن أقع في مثل ذلك ولكن أوضح لك حقيقتين غائبتين عنك ولم أكن لأفصح عنها أو أتفاخر بها (ولست بالمتفاخر أن شاء الله ) لولا الحاجة إلى إقناعك بتفاهة الأفكار التي تبثينها بين طالباتك .

    هل تعلمي يا معلمة الجغرافيا إلى من ينسبن من أنكرت مواطنتهن ( وكأن المواطنة حق لمن هم أمثالك فقط ) لن اذكر لك حسب ونسب أبوهن فهو واضح ولك أن تبحثي عن ذلك في كتب التاريخ وتسألي من يعرفون الأنساب ، ولكن سأوضح ما لا يمكن لك الوصول إليه بداهة ألا وهو مخولهن :

    أولا : هل تعلمي من هو الحجاج الثقفي ( ومثلك يحتاج إلى مثله ) هل له اصل وفصل ، الم يكن حاكما وأميرا ، هل تعلمين أن قبيلة ثقيف تسكن الحجاز . حسنا أن مخول الفتاتين من ثقيف .

    وثانيا : هل تعلمي من هو مخول والدهن ؟ هل تعلمي من هم السادة السنوسية ؟ هل تعلمي أنهم كانوا ملوكا وحكاما ؟ بل والاهم وهو مربط الفرس ، هل تعلمي إلى من ينسبوا ؟ إنهم ينسبوا إلى أفضل نسب يمكن أن ينتسب إليه أي شخص على وجه الأرض ، إلى آل البيت ، إلى من أمرت بالصلاة والسلام عليهن .

    فإذا كان مثلنا من أجدادهم ملوكا وسلاطين ويلتحقوا بأفضل نسب قاطبة لا يفتخر بنسبه وحسبه فبما مثلك يفتخر ؟؟؟؟؟؟؟

    وأخيرا يا معلمة الجغرافيا أخشى أن استمر الوضع على مثل ما هو عليه أن تتغير النظرة إلى المعلم ( مع علمي مسبقا بوجود معلمين أفاضل لن نوفيهم حقهم ) وان يتحول التمثل بقول الشاعر السابق إلى :

    قم للمعلم وأعطه البرسيم كاد المعلم أن يكون بهيما

    نسأل الله أن يلهمنا رشدنا وان يرينا الحق حقا ويرزقنا إتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه .


    والدهن
    ابو عبدالله

  2. #2
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    24

    Exclamation رد: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    السلام عليكم أيها الكريم ابن الكرام
    والله أمر مؤسف أن نرى هذا النوع من النماذج في محاضن التربية والتعليم .
    حقيقة ليس لها أي عذر فيما فعلت ، ولا يوجد ما يبرر تصرفها المستهجن ،
    وهذا لا يمنع من البحث عن تفسيرات محتملة لوصولنا إلى هذا المستوى من الانشغال بالاهتمامات التافهة ، عن الاهتمام بالتطوير المهني والشخصي والاجتماعي الذي كان على تلك المعلمة الانشغال به بدل الانشغال بالبحث عن أصول الطالبات.

    وأود إخباركم بحكم تجربتي في إحدى كليات التربية السعودية أننا في مناهج إعداد المعلم للأسف لم نتلقى تربية أخلاقية ومهنية حقيقية تتطرق لقضايا المجتمع اليومية ، بما فيها القضايا السياسية، ومنها العنصرية ، وكيفية التعامل معها في الصفوف الدراسية، لأن عمل المعلم هو نوع من العمل السياسي القيادي داخل صفه شئنا الاعتراف بذلك أم أبينا، والطلاب هم بمثابة المواطنين في تلك الدولة الصغيرة المسماة فصل دراسي ،

    قد يكون لهذا الموضوع حساسية ما ، لكن عندما يطرح في جو علمي فلا يكون للحساسية مبرر لأن الهدف هو معالجته للصالح العام ، وتنقية أذهان مربيات المستقبل من درن ما قد يتخلل تصرفاتهن غير المسؤولة لضعف إدراكهن بدورهن القيادي كقدوات وموجهات لهؤلاء الصغيرات ،
    قد لا نستطيع في الكليات أن نأتي بمعلمات سوبر ، ولكن نستطيع أن نصحح ولو بعضاً من المفاهيم الخاطئة التي ورثنها عن أسرهن أو مجتمعهن أو تشيع في ثقافتهن . كالحكم بناءً على المظهر، والتسلط على الأضعف، والتكبر على بعض الفئات الاجتماعية لأسباب عنصرية كاللون أو الأصل أو الطبقة الاجتماعية .

    يعني ممكن أتصور أن تلك المعلمة التي ذكرتموها لم تناقش يوماً في كليتها التربوية قبل التخرج موضوعات اجتماعية ستقابلها لا محالة في العمل ، لم تناقش مثلاً موضوع المساواة في المواطنة بعيداً عن اعتبارات المنطقة أو القبيلة أو اللون،
    ولم تناقش موضوع التعامل مع اختلافات الطالبات، العرقية والمذهبية والطبقية، وكيفية وإدارتها بكفاءة ضمن مفهوم أشمل لإدارة الصف الدراسي،
    و لم تناقش ماهية الوضع المدني للمقيمين الذين قد تعلم أبناءهم ، ولم تناقش ترجمة تكريم الإنسان كما جاء في كتابنا الكريم ، أو حقوق الإنسان وفق التسمية الشائعة، إلى سلوك في حياتها اليومية،
    ولم تناقش معنى الأمانة والعدل والإنصاف في التعامل عموماً .

    ولكن تلقت كل ما يلقى إليها بهز الرأس ثم حفظت كثير من معلومات الجغرافيا لتخرجها في الامتحان وتنجح وتاخذ وظيفة وراتب .
    ومن ثم عادت لإنتاج جميع عيوب الوسط الاجتماعي الذي خرجت منه ومضافاً عليها رزايا الأسلوب التربوي التلقيني الذي تعلمت وفقه بنفس الطريقة منذ الابتدائي حتى الجامعة ،

    ومنذ زمن ونحن ندور في نفس تلك الحلقة المفرغة .

    لذلك لا بد من كسر تلك الحلقة المتخلفة التي تعيد إنتاج التخلف في صور عدة منها الصورة التي اطلعت عليها في مدرسة كريماتك حفظهن الله
    ويحتاج الأمر إلى كثير من الشجاعة للاعتراف بعيوبنا ومناقشتها بعقلانية وتجرد كخطوة أولى ننبذ بها الكسل لنبادر لكسر حلقة التخلف تلك .

    و كسرها بتغيير وتطوير أساليب إعداد المعلم
    كسرها بالتوسع في تأكيد التربية الأخلاقية للحياة اليومية (العملية)
    كسرها بتغيير أساليب التعليم من تلقينية سلطوية ذات اتجاه واحد إلى تفاعلية تشاورية ذات اتجاهين
    كسرها بتفعيل حق المواطن (الطالبة) في شكوى المسؤول (المعلمة) عندما يسيء استخدام سلطته
    كسرها برخصة مهنية لا تعطى إلا بعد اختبارات نفسية وعلمية دورية لمن سوف يتولى إعداد أجيالنا لمواجهة استحقاقات المستقبل وتحدياته .



    عذراً على الإطالة ، فالموضوع الذي طرحته سعادتكم ذو شجون .

  3. #3
    مدير وصاحب الموقع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    4,403

    افتراضي رد: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    جزاك الله على المداخلة المميزة
    وحقيقة الموقف آلمني جدا بل صعقني ولا يزال يؤلمني بالرغم من مرور عدة سنوات عليه
    والمشكلة ليست في القضية ذاتها في بل في مصدر القضية وهي معلمة تربوية تربي أجيال وترسخ مفاهيم والاهم من ذلك هو الطرف الاخر اي المتلقي او الطالبات وهذا للاسف الشديد مكمن المي الشديد
    ولكن الله المستعان ولعل طرح هذه القضة الحساسة كما تفضلت في منتدى علمي يساهم في نقاش جاد بعيد عن التعصب المقيت وبحيث نصل الى حل لهذه الاشكالية المقيتة في مجتمعنا والتي هي عبارة عن قنبلة موقوتة نعاني منها سواء اعترفنا بذلك ام لا
    ابو عبدالله

  4. #4
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    هل تعرف دكتور ..
    وأنت تشبه العنصرية بالقنبلة الموقوتة ذكرتني أني بعد قراءتي لرسالتكم عن العنصرية صادف أن وقعت على مناقشة في منتدى سعودي حول أحداث الشغب التي حدثت بجانب قبر الرسول صلى الله عليه وسلم ، و كان أحد المتداخلين من الشيعة ويرى أن ما حدث أمر طبيعي نتيجة ما يشير فيه إلى استفزاز من أحد المطاوعة تمثل في تصوير نسائهم ، ورغم أني أرى أن من قام بهذا الشغب في مواجهة رجال الأمن السعوديين هم مخترقين للقانون ينبغي عقابهم ، ومن يثبت عليه الاتصال بجهات أجنيبة منهم ، مثل الاتصال بإيران مثلاً، تنبغي محاكمته بتهمة الخيانة العظمى وإعدامه أو طرده وتجريده من الجنسية على أقل تقدير،
    فإني مع ذلك أتصور أنه لو ما كان هناك شعور لدى الشيعة بالعنصرية تجاه السنة لما كان هناك إثارة للشغب بهذا المكان بالذات بردة فعل مبالغ فيها، ولو ما كان هناك شعور لدى الشيعة بعنصرية السنة ضدهم لما كان هناك مجال للاقتناع بحجة التصوير الخائبة ، لأن هذا الاستفزاز ليس بتلك المصيبة التي تبرر الثورة التي حاول مثيري الشغب صنعها بجانب قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا تبرر خرق أمن الوطن ولا مواجهة رجال الأمن الفدائيين الذين يحافظون على النظام والأمن للجميع ويفدون الوطن وقبر الرسول وصحابته بأرواحهم .

    فانظر كيف يمكن لشيء صغير أن ينفجر بسبب العنصرية ، فعلاً العنصرية قنبلة مثلما قلت حضرتك .

    وأحد أنواع العنصرية التي نحتاج لمناقشتها بشجاعة أيضاً هي العنصرية المذهبية،

    وهي موجود نماذج منها بين أتباع جميع المذاهب بدون استثناء، بما في ذلك عند الشيعة الذين يدعون أنهم مضطهدون عندما يتم منعهم من خرق القانون والنظام ،
    وفي الوقت الذي يطالبون فيه بحقوق المواطنة لا يتورعون عن الإساءة لوطنهم في الواقع وفي أقدس البقاع و مواجهة حماة أمن الوطن والعصيان وتشويه صورة الوطن وذم حكامه ورجال أمنه في المنتديات والحسينيات وتأليب منظمات الحقوق العالمية على الوطن ودعوتها للتدخل في شؤونه الداخلية،
    هذه كلها مصائب تسيء للوطن بسبب عنصرية فئة تعيش في الوطن وتدعي الانتماء له وتنصاع لتعليمات إيران لمجرد عنصرية المذهب، وهذا مصدر العجب، والخطورة !! .

    آسفة إن بدا أني خرجت عن الموضوع لكن إذا كان حديثنا عن العنصرية فهي أنواع واتجاهات ، أو سمها إن شئت قنابل وليست قنبلة واحدة

    حمانا الله وحمى الوطن من كيد أعدائه
    وهدى الجميع للاعتصام بحبله المتين
    وحسبنا الله ونعم الوكيل

  5. #5
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    د/محمد

    كسن خاطري البنات وكأني اشاهد الموقف او اقيسه على بناتي المعلمه هذا تستحق تأديب واعادة تاهيل

    وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ(18)
    انابصفتي من اهل الحجاز واسكن جنوب الطايف ولي عدد من الزيارات الى الوسطى اشاهد مثل هذه النعرات والعنصريات من اهل المنطقه ولكنني كنت اظن انهم غبر مثقفين ولكن بعد هذه القصه تأكدت انها نزعات شيطانيه لابد من الوقوف في وجهها والدوله ايدها الله لاتقرذلك ابداً وتسعى جاهده على القضاء عليها وانا بكل مصداقيه شعرت با الراحه والطمئنينه عند صدور الامر السامي بمنع مزاين الابل الذي تقيمه القبائل
    لما في ذلك المهرجان من عنصريات وتفاخر مبالغ فيه تحياتي استاذي الكريم واحيي شجاعتك ايه الحجازي الشديد

  6. #6
    مدير وصاحب الموقع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    4,403

    افتراضي رد: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    استاذتي الفاضلة سمر محمد
    اتفق معك كثيرا فيما ذهبت اليه
    فالعنصرية لاتقتصر على نوع محدد بل تشمل كل ما هو عنصري
    وهذه هي لب المشكلة
    فالعنصرية لشيئ ما يحعل صاحبه لا يقبل بالاخر
    وهنا مكمن المشكلة
    فعدم قبول الاخر واعتقدا انه اقل شئنا فقط لاسباب عنصرية غير واقعية هو الناتج الحقيقي لهذا التخلف

    استاذي الفاضل (رده بن مرضي)
    اصدقك القول فوجئت بالعنصرية المقيتة هناك وبشكل مكثف لم نعهده عندنا
    فلا تكاد تمشي في الشارع حتى تمسع مصطلحات غريبة مثل 110 و 220 وقبيلي وخضيري
    وهكذا
    كانت زوجتى تدرس في احدى مدارس الثانوية وذهلت كذلك لهذه الحقيقة المرة
    هل تصدق ان بعض الطالبات ممنوعين من اللهو او مصادقة بعض البنات لا لسبب سوى انهن من قبيلة معينة
    قصص اغرب من الخيال
    ومع ذلك فلا يمكن القول ان هذا ينطبق على جميع شرائح المجتمع بل العكس وجدت صفات ومزايا لم اجدها في مناطق اخرى ولكن لان حديثنا عن السلبيات فقد حصر الحديث عن ذلك
    ابو عبدالله

  7. #7
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    24

    Smile رد: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

    السلام عليكم مرة أخرى

    ما رأيكم نحاول نحلل الأمر بشيء من الموضوعية

    بالمناسبة أنا نجدية وأعيش في الرياض، ولم ارتح أنه يعمم على النجديين أنهم عنصريين لديهم نزعات شيطانية مثلما فهمت من كلام أخي رده بن ماضي، وفقه الله ، لأن التعميم بحد ذاته مشكلة وفيه ظلم ، وهو من أسباب مقت العنصرية التي توغر الصدور

    وأرجو أني ما أكون عنصرية بكلامي هذا

    لكن خلونا نحاول نحلل ليه يبدو في نجد العنصرية القبلية أكثر إيغالا وظهوراً ؟

    أنا سأقول ما أراه وقد أكون مخطئة لكن هو نوع من الاستبطان الداخلي باعتباري أنتمي لهذه المنطقة ، ولا أنزه نفسي من التأثر ببعض عيوبها، لكن من باب النقد الذاتي، ومحاولة الفهم، أظن أن :

    النجدي من السهل والممكن يكون عنصرياً أحياناً (أقول ممكن وليس أنه فعلا كذلك) بسبب تفرده بعدد من العوامل تؤثر في تحديد توجهاته نحو الآخر ، ومنها :
    أنه ينتمي إلى منطقة طوال عمرها مغلقة جغرافياً ، وكانت شبه معزولة بشرياً، وهذا له أثره المثبت علمياً ، سكان السهل سهلين ، وسكان الصحاري أكثر غلظة، فسبحان الله كأن الإنسان مرآة لبيئته الطبيعية .
    حتى وقد كانت نجد تطرد أهلها منها، ليس فقط الوافدين عليها، وذلك لصعوبة المعيشة، فمنهم من ذهب للزبير ومنهم من ذهب إلى الحجاز ومنهم من ذهب إلى الحسا وغيرها، وكان والدي حفظه الله أحد هؤلاء فقد رفض العودة للرياض بعد أدائه للحج في عمر الرابعة عشرة لما رأى ، وهو ابن نجد الفقيرة المقفرة، ما يعيش فيه أهل مكة المكرمة من حياة اجتماعية غنية قبل حوالي سبعين سنة فطاب له البقاء فيها والعمل، ورفض العودة مع الأسرة التي كان يتولى تعليم أبنائها القراءة والحساب كمعلم خاص رغم إصرارهم عليه وشكايتهم أمره لأحد كبار قبيلة الوالد الذي كان يعيش في مكة آنذاك !!

    ولم يهاجر الناس إلى نجد بكثرة إلا في الخمسين سنة الأخيرة بفعل ما استجد عليها من عوامل سياسية ( أصبحت الرياض عاصمة الدولة) وعوامل اقتصادية (النشاط الاقتصادي في العاصمة بعد الطفرة) وعوامل ثقافية مؤخراً (أصبحت تجمع كل الأطراف وكل التناقضات وصار فيها تنوع ونشاط ثقافي كبير) ، وهذا أثرى حياة النجدي الجديد لكنه لا يكفي لقطعه عن ماضيه القريب مرة واحدة .

    وفي الماضي عبر آلاف السنين كانت القبيلة هي الضامن الوحيد بعد الله عز وجل في حماية إنسان نجد من الغوائل والغزو الذي كان مألوفاً بين قبائل الجزيرة العربية ، فأصبحت القبيلة ليست مجرد انتماء تاريخي بل ضمانة للأمن والمعيشة اليومية ، لذلك يصبح تقديرها أمر بالغ الأهمية في حياة النجدي التقليدي، وعلى حسب قبيلته تكون منعته من الناس ، وهذا أمر معروف في كل الجزيرة إلى اليوم ، لكنه في نجد المقفرة كان أشد لاشتداد شظف العيش الذي عانته في السابق .

    صحيح أن الزمن تغير والناس كذلك ، لكني أوقن بأن هذا التغير لا يعني انقطاعاً عن الماضي، وأن الإنسان يحتاج إلى فترات طويلة كي يبتعد بعاداته وأفكاره عن الأوضاع السابقة ، وأن للجينات ذاكرة تطبع سلوك أصحابها بما اعتاد عليه أجدادهم ، وأنها ممكن تمحى وتحل فيها ذكريات جديدة لكن على مدى بعيد من ممارسة العادات الجديدة بصفة مستمرة .

    هل يعني هذا الرضى ببرمجة الجينات على الذكريات ذات الأثر السيء وتبرير التصرف على أساسها ؟

    لا طبعاً ، لأني أوقن أكثر بأن للإنسان إرادة حرة متى ما شاء أن يطهر نفسه و يدس شرورها فهو قادر على ذلك (قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها) وعليه الاجتهاد وبالله التوفيق،
    وأن لدى الإنسان من البصيرة ما يعرفه بخطأ سلوكه ، لا سيما إن رافقها العلم ونبذ الهوى (بل الإنسان على نفسه بصيرة ، ولو ألقى معاذيره)

    والحمد لله رب العالمين

  8. #8
    مدير وصاحب الموقع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    4,403

    افتراضي رد: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    استاذتي الفاضلة
    اتفق معك كثيرا فيما ذهبت اليه
    فنعم لا يقبل التعميم والا وقعنا في التعصب المقيت
    فكما هناك السيئ فهناك ايضا الجيد وفي كل مكان وزمان اما القول بان الموقع الفلاني او المدينة الفلانية او القبيلة او العائلة الفلانية كلهم سيئين او كلهم جيديدن فهذا هو عين التعصب بذاته
    وحقيقة وجدت في الرياض اناس افاضل جدا وعلى مستوى من الوعي والثقافة وحسن التعامل ولكن الانطباع العام في الشارع هو للاسف الشديد العنصرية
    كما اتفق معك ان الانسان ابن بيته فهو مرآة بيته حيث تؤثر البيئة كثيرا في تصرفات السكان حيت يتطبعون بطباعئها
    ولعل هذا ما يميز ابناء الحجاز - بدون تعصب - فهم اختلطوا بثقافات عديدة بطبيعة منطقة الحجاز وتوافد الحجاج اليها مما جعل ثقافتهم متنوعة ومميزة ومنفتحة وكذلك الحال في ابناء المنطقة الشرقية فقد اختلطوا بحكم تواجد شركة ارامكو ووجود الغربيين بالمنطقة بثقافات متنوعة جعتلتهم اكثر انفتاحا
    على اي حال العنصرية مقيتة تماما ويجب ان نحاربها
    ومن المحزن جدا ان نسمع بقصص كثيرة في الوقت الراهن عن عدك تكافؤ النسب والتي بدأت تظهر وتفرق بين زوجين بسبب اتفه من تافه وليس من الاسلام في شيئ
    فحسبنا الله ونعم الوكيل واسال الله ان يحمينا ويلطف بنا
    ابو عبدالله

  9. #9
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    أتفق معك أستاذي الفاضل ،
    فأهل المناطق الساحلية عموماً وأهل الحجاز خصوصاً مشهود لهم بالدبلوماسية والانفتاح وطلاقة الوجه وسماحة النفس في التعامل مع الأغراب.

    وأحزن معك على تلك المآسي التي تتسبب بها دعوى التفريق لعدم تكافؤ النسب، وهذا فرع من مشكلة العنصرية ، عنصرية القبيلي والخضيري، الشريف والوضيع ، الحر والعبد ، وكلنا عبيد لله ، لكن النفس المريضة بالغرور تبحث عن أي شيء تبرر به غرورها وتكبرها على الناس .
    والمشكلة مو هنا المشكلة لما تتعزز مثل هذه الأمراض الاجتماعية بقوانين أو أحكام قطعية تأخذ شكل القانون الملزم ، مثل تفريق الزوجين بالقضاء وحكم القانون . وهو ضرر لأكثر أطراف القضية مساساً بها . كالأطفال والزوجين .
    ولو كان التفريق بالرفض منذ البدء قبل بدء الزواج ، على سوئه، فهو أفضل من التفريق بعد الزواج وحصول أطفال بين الزوجين.

    وبصراحة أنا ألوم القضاة الفاهمين المتعلمين في أكبر جامعاتنا وكلياتنا الدينية، أكثر مما ألوم الجهال من عامة الناس الذين يطلبون هذا النوع من التفريق المجحف بحق الزوجين،

    واللي يغيض أكثر أستاذي أنه التفريق ممكن يتم ضد رغبة الزوجين، كلاهما، في حين لو جاءت إمرأة مضرورة بسوء العشرة مع زوجها لتطلب التطليق من القاضي لطالت القضية سنوات وقد تنتهي بدفع فدية أشبه بمكافأة للمسيء كي يطلق سراحها بالخلع، رغم أن الخلع شرعاً حسب سنة الرسول صلى الله عليه وسلم الفعلية هو في حال لم تنقم المرأة على زوجها لا في دين ولا خلق فقط تبغض العيشة معه نفسياً دون ضرر مادي أو لفظي.

    وأعتقد هذا يقودنا لنوع آخر من العنصرية تعاني منه النساء حين ينحاز القاضي الرجل لمصلحة الرجل ضد المرأة في قضايا الطلاق والنفقة والحضانة وغيرها .

  10. #10
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: رسالة إلى معلمة متخلفة في عاصمة الثقافة

    حالة شاذة والشاذ لاحكم له

    وفق الله بناتك لكل مافيه خير وحفظهم لك

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. طلب كتاب في الثقافة التنظيمية أرجوووو المساااعدة
    بواسطة ضوء النجوم في المنتدى الكتاب الالكتروني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-01-10, 01:29 PM
  2. بحث اجتماعي:الثقافة و مستقبل الهوية الفلسطينية
    بواسطة النجاح في المنتدى دراسات العلوم الاجتماعية والنفسية والادبية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-03-09, 11:12 AM
  3. 4 سنوات سجنا لموجه تربوي ابتز معلمة
    بواسطة minshawi في المنتدى سلبيات الانترنت
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-09, 02:54 PM
  4. الثقافة الجنسية لدى النساء لماذا هي منعدمة؟
    بواسطة minshawi في المنتدى دراسات العلوم الاجتماعية والنفسية والادبية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-14-09, 12:19 AM
  5. روضة تحتفل بـ "مكة عاصمة الثقافة الإسلامية" على طريقتها
    بواسطة minshawi في المنتدى التربية والتعليم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-29-06, 12:30 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الحقوق محفوظة لموقع منشاوي للدرسات والابحاث | تصميم المتحده لخدمات الانترنت