صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 63

الموضوع: الدراسات السابقة

  1. #21
    مدير وصاحب الموقع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    4,364

    افتراضي

    استاذتي الفاضلة Aroooma
    اعتذر لك نيابة عن اعضاء ومشرفي المنتدى في تقصيرنا في مد يد العون العلمي لك ولكن لعل لنا عذر وانت تلوم
    على اي حال ساجيب بالرغم من ان الوقت قد يكون قد فات
    لا يشترط كثرة الدراسات العلمية اطلاقا فقد تكون الدراسة الحالية هوالبداية وهذا يعطيها قوة وافضلية وان كانت ستكون اكثر تعبا
    على اي حال اتمنى عليك وعلى جميع الاعضاء الكرام ادراج ما يجدونه من بحوث ودراسات في هذا المنتدى او الموقع ليستفيد منه الاخرون
    فالموقع والمنتدى وقف لجميع طلبة العلم فلا تبخلي على نفسك بالاجر
    ابو عبدالله

  2. #22
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي

    الاخ نبراس
    بإمكانك الرجوع لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية واعتقد انها قد تفيدك

  3. #23
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    21

    افتراضي

    مرحبا طالبة ماجستير

    جربت المدينة بس ما لقيت اللي ابغاه


    مشكورة على التفاعل

    و على فكرة تراني اخت مو اخ ههههههههههه

  4. #24
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    1

    Lightbulb مطلوب دراسات اكاديميه سابقه عن الرضا الوظيفى

    للمساعده فى تحضير رساله ماجستير احتاج الى دراسات اكاديميه سابقه عن الرضا
    الوظيفى واثره على القرارات المتخذه بالمؤسسات وشكرا على جهودكم

  5. #25
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    22

    افتراضي

    --------------------------------------------------------------------------------

    أ‌) دراسات تناولت موضوع الرضا الوظيفي في مختلف مجالات العمل ما عدا المجال التعليمي:

    (1) دراسة الزايد ( 1417هـ ) والتي كانت بعنوان " بيئة العمل وعلاقتها بالرضا الوظيفي: دراسة تطبيقية على العاملين بحرس الحدود في مدينة الرياض" وقد هدفت الدراسة إلى البحث عن أهم الخصائص الاجتماعية المميزة لبيئة العمل الداخلية في حرس الحدود والمتمثلة في أسلوب القيادة والإشراف, ونوعية العمل ومحتواه, والحوافز المادية والمعنوية المتاحة للعاملين, وعلاقات
    العمل السائدة بين العاملين, وفرص الترقية الوظيفية المتاحة, وطبيعة العلاقة بين خصائص هذه البيئة, ومدى تأثيرها في درجة الرضا الوظيفي للعاملين, والتوصل لوضع تصور أمثل لبيئة العمل المواتية للعاملين بما يحقق الرضا الوظيفي, ويثمر الكفاءة في الأداء.
    ولقد تكونت عينة البحث من ( 150) فردا من العاملين بحرس الحدود في مدينة الرياض.
    وتوصلت الدراسة إلى أبرز النتائج التالية:
    أ _ أن 54,9% من العينة يرون أن المشاركة بأرآئهم قبل اتخاذ قرارات تؤثر على أعمالهم هي مشاركة محدودة.
    ب _ أن أكثر من نصف مفردات العينة ترى أن هناك تقديرا للجهد الذي يبذله في العمل, وأن هذا
    التقدير قد يكون ماديا أو معنويا.
    ج _ أن ثلثي العينة قررت أن إدارتهم لا تتبع أسلوب تفويض السلطة والصلاحيات.
    د _ أن أغلبية أفراد العينة يرون أن تتاح لهم فرص لمناقشة التوجيهات والتعليمات, وكذلك فإنهم يناقشون المشاكل التي تظهر عند تنفيذهم للتوجيهات.
    هـ _ أن ( 43,1%) راضين عن عملهم الحالي.
    و _ أن نوعية العمل الذي يؤديه العامل له تأثير واضح على رضاه الوظيفي.
    ز _ أن الحوافز المتاحة للعاملين لها تأثير ملحوظ على درجة رضاءهم الوظيفي, فالرضا عن الحوافز المتاحة كان بدرجة متوسطة.
    ح _ أن ( 52,9%) ن افراد العينة رأت أن العلاقة بين الرؤساء والمرؤوسين مرضية تماما.
    ط _ أن ( 81,4%) رأوا أن العلاقة مع الزملاء تمتاز بالطيبة إلى حد ما.
    ي _ أن ( 60,8%) لا يشعرون بوجود ارتباط بين تقييم الأداء والترقيات.

    (2) دراسة المدلج ( 1424هـ ) والتي كانت بعنوان " قياس منسوبي الرضا الوظيفي لدى العاملين الفنيين في الخدمات الطبية للقوات المسلحة "
    وهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى الرضا الوظيفي لدى الفئة المبحوثة ، والتعرف على علاقة الرضا الوظيفي بالبعد المالي ، وبيئة العمل والعملية الإدارية ، والتطور الذاتي والوظيفي وعلاقات العمل ، والتعرف على العوامل المؤثرة على الرضا الوظيفي لدى الفئة المبحوثة ، والتعرف على علاقة الرضا الوظيفي بالعوامل الشخصية للفئة المبحوثة .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 190 ) مفردة من العاملين الفننيين الصحيين الذكور ( العسكريين – المدنيين التابعين لديوان الخدمة المدنية – المدنيين التابعين لنظام التشغيل الذاتي )
    وكانت أهم نتائج هذه الدراسة :-
    أ‌) هنالك عدم رضا بين أفراد الدراسة نحو نظام الأجور ، وتبلغ درجة عدم الرضا أقصاه عند العاملين الفنيين التابعين لديوان الخدمة المدنية وذلك نتيجة عدم رضاهم عن بند المكافآت .
    ب‌) تميل مفردات الدراسة إلى الرضا عن الوقت المتاح لهم لإتمام العمل بكفاءة ، وأيضاً عن الإمكانات المتاحة لإنجاز العمل ، وعدم الرضا عن برنامج التدريب الداخلي والخارجي ، وفرص حضور المؤتمرات والندوات ، وفرص الترقية .
    ت‌) العوامل المؤثرة عن الرضا الوظيفي بالترتيب : ملاءمة الوظيفة الحالية لسنوات الخبرة ، إتاحة الوقت الكافي لك لإتمام العمل بكفاءة كفاية الراتب الذي تتقاضاه البدلات التي تحصل عليها ، برامج التدريب الداخلي ، نظرة المجتمع للعمل الذي تقوم به ، فرص الترقية المتاحة لك في عملك .


    ( 3) دراسة الراجحي ( 1424هـ ) والتي كانت بعنوان " التطوير التنظيمي وعلاقته بالرضا الوظيفي في إدارة جوازات منطقة الرياض " .
    والتي كانت تهدف إلى معرفة اتجاهات العاملين في إدارة جوازات منطقة الرياض نحو التطوير التنظيمي الذي حصل في إدارتهم ، ومعرفة مدى رضا العاملين الوظيفي في إدارة جوازات منطقة نتيجة التطوير التنظيمي الذي حصل في إداراتهم ، ومعرفة العلاقة بين التطوير التنظيمي والرضا الوظيفي من وجهة نظر العاملين في إدارة جوازات منطقة الرياض ، ومعرفة العلاقة بين الصفات الشخصية للعاملين في إدارة جوازات منطقة الرياض واتجاهاتهم نحو التطوير التنظيمي الحاصل في إداراتهم ، ومعرفة العلاقة بين الصفات الشخصية للعاملين في إدارة جوازات منطقة الرياض ورضاهم الوظيفي .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 105 ) شخصاً من المدنيين العاملين في الجوازات و ( 426 ) شخصاً من العسكريين العاملين في الجوازات .
    وكانت أهم نتائج الدراسة :-
    أ‌) تميل مفردات الدراسة إلى الموافقة على محاور التطوير التنظيمي حيث بلغ الوسط الحسابي الكلي (3.80) وبإنحراف معياري ( 392%) .
    ب‌) تميل مفردات الدراسة إلى الموافقة على فقرات الرضا الوظيفي حيث بلغ الوسط الحسابي (3.78) وبإنحراف معياري قدره (57%) .
    ت‌) هناك علاقة ارتباط موجبة ذات دلالة إحصائية بين أربعة من المتغيرات المستقلة والرضا الوظيفي وهي ( العلاقات التنظيمية ، والتقنية المستخدمة ، والأهداف الفرعية ، وأساليب الإشراف ) .
    ث‌) لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين كل من محوري ( الهيكل التنظيمي ، وإجراءات العمل ) والرضا الوظيفي .
    ج‌) لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين متغير ( العمر ، الترقية ، المرتبة ، المؤهل العلمي ، سنوات العمل ) والتطوير التنظيمي .
    ح‌) عدم وجود اختلاف ذي دلالة إحصائية في اتجاهات مفردات الدراسة نحو التطوير التنظيمي باختلاف الحالة الاجتماعية ، ولكن هناك اختلافاً ذا دلالة إحصائية بين مفردات الدراسة نحو التطوير التنظيمي باختلاف وظائفهم الحالية في إدارة جوازات منطقة الرياض .
    خ‌) عدم وجود اختلاف ذو دلالة احصائية بين اتجاهات العسكريين وبين اتجاهات المدنيين نحو التطوير التنظيمي في إدارة جوازات منطقة الرياض .
    د‌) عدم وجود علاقة ذات دلالة احصائية بين متغير ( العمر / المؤهل العلمي / سنوات العمل ) والرضا الوظيفي .
    ذ‌) وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين متغير ( الرتبة / المرتبة ) والرضا الوظيفي .
    ر‌) وجود اختلاف ذي دلالة احصائية بين مفردات الدراسة نحو الرضا الوظيفي باختلاف ( الحالة الاجتماعية * الوظيفة الحالية لهم ) .
    ز‌) وجود اختلاف ذو دلالة إحصائية بين اتجاهات العسكريين وبين اتجاهات المدنيين نحو الرضا الوظيفي في إدارة جوازات منطقة الرياض ، حيث يميل العسكريون إلى الرضا أكثر من المدنيين .

    (4) دراسة الشهري ( 1424هـ ) والتي كانت بعنوان " الرضا الوظيفي وعلاقته بالانتاجية وهدفت الدراسة إلى التعرف على واقع الرضا الوظيفي السائد ومستويات الرضا الوظيفي ومستوى الإنتاجية وفقاً للمتغيرات الشخصية والوظيفية الآتية : ( الجنس – سنوات الخدمة – المؤهل التعليمي – العمر – الراتب – الأمن الوظيفي – ظروف العمل – العلاقة بين الرؤساء والمرؤوسين – الترقية والتقدم في العمل ) .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 233 ) مفتشاً جمركياً يمثلون جميع مفتشي الجمارك العاملين في منطقة الرياض .
    وكانت أهم نتائج الدراسة :-
    أ‌) وجود علاقة بين مستوى الرضا الوظيفي ومستوى الإنتاجية بلغ ( 28.992 ) عند مستوى01% ومعامل ارتباط بيرسون عند مستوى دلالة 01% أي أن هناك علاقة طردية بين المتغيرين .
    ب‌) الإنتاجية تتأثر بمحيط العمل ، والترقية لا ترتبط بالكفاءة والإتقان مما يعمل على تقليل حالات الرضا ، والراتب الذي يتقاضاه الموظفون غير مرضي حيث احتل المرتبة الأخيرة في توزيع العينة وفقاً لقياس الرضا .
    ت‌) أظهرت الدراسة عدم التزام الإدارة بالتأمين الصحي للموظفين .
    ث‌) هناك فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير الجنس حيث يزداد الرضا عند الإناث .
    ج‌) وجود فروق ذات دلالة احصائية تعزى إلى متغير السن بمعنى أنه كلما تقدم العمر قل الرضا .
    ح‌) وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى 1% لصالح ذوي المرتبات العليا .
    خ‌) وجود فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى 1% بوضح زيادة الرضا عند فئات سنوات الخدمة الأقل .
    د‌) وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى 1% يوضح زيادة الرضا عند ذوي المؤهلات الدنيا .

    (5) دراسة الروقي ( 1424هـ ) والتي كانت بعنوان " الضغوط الإدارية وعلاقتها بالأداء والرضا الوظيفي " والتي هدفت إلى التعرف على مستوى الضغوط الإدارية والأداء الوظيفي لدى ضباط حرس الحدود بمحافظة جدة والقطاعات التابعة لها .
    وكشف العلاقة بين الضغوط الإدارية والأداء والرضا الوظيفي لدى ضباط حرس الحدود بمحافظة جدة والقطاعات التابعة لها ، والتعرف على الخصائص الديموغرافية لمجتمع الدراسة والمتمثلة في ( العمر – الرتبة – الراتب – عدد سنوات الخبرة – المؤهل العلمي – الحالة الاجتماعية – التخصص ) .
    ومدى اختلاف هذه الخصائص باختلاف مستويات الضغوط الإدارية والأداء والرضا الوظيفي .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 270 ) شخصاً ، وهي تمثل نسبة ( 77.1% ) من إجمالي مجتمع الدراسة وكانت أهم نتائج هذه الدراسة :-
    أ‌) أتضح أن مستوى الضغوط الإدارية لدى مجتمع الدراسة يصل إجمالاً إلى حدود الوسط ، وأن أكثر الضغوط التي تواجه أفراد مجتمع الدراسة يعود مصدرها إلى نمط الشخصية .
    ب‌) ارتفاع مستوى أداء الضباط العاملين بحرس الحدود بمحافظة جدة والقطاعات التابعة لها .
    ت‌) اتضح أن مستوى الرضا الوظيفي لدى مجتمع الدراسة يصل إلى حدود الوسط وأن أكثر أبعاد الرضا شيوعاً بين أفراد مجتمع الدراسة هو العلاقة مع الآخرين .
    ث‌) وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين الضغوط الإدارية وبين الأداء والرضا الوظيفي .
    ج‌) وجود فروق دالة إحصائياً في تحديد مستوى الأداء والرضا الوظيفي تختلف باختلاف بعض الخصائص الديموغرافية .
    ح‌) عدم وجود فروق دالة إحصائياً في تحديد مستوى الضغوط الإدارية باختلاف الخصائص الديموغرافية .

    (6) دراسة العتيبي ( 1411 هـ ) والتي كانت بعنوان " الرضا الوظيفي بين موظفي القطاعين الحكومي والخاص في دولة الكويت "
    وهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستويات الرضا الوظيفي بين موظفي القطاع الحكومي والقطاع الخاص والتعرف على طبيعة العلاقة بين بعض المتغيرات الشخصية لأفراد العينة والرضا الوظيفي ، والتعرف على أهم العناصر التي تحقق الرضا الوظيفي .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 378 ) من موظفي القطاع الحكومي ، و ( 282 ) من موظفي القطاع الخاص .
    وكانت أهم نتائج الدراسة :-
    أ‌) وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين موظفي القطاعين الحكومي والخاص وفقاً لبعض العناصر مثل ( الراتب – الترقية – عدد ساعات العمل – مواعيد الدوام – ظروف العمل – المكانة الاجتماعية ) .
    ب‌) عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين درجة الرضا العام في القطاعين الحكومي والخاص .
    ت‌) هناك ارتباط دال إحصائياً بين درجة الرضا الوظيفي وجميع متغيرات الشخصية في القطاع الحكومي باستثناء الراتب والمؤهل العلمي ، أما بالنسبة للقطاع الخاص فهناك ارتباط بين درجة الرضا الوظيفي وجميع المتغيرات الشخصية باستثناء الجنسية ، والمؤهل العلمي .


    (7) دراسة محمد ( 2001م) والتي كانت بعنوان " ضغوط العمل التنظيمية وعلاقتها بالرضا الوظيفي لدى العاملين بالإدارة العامة لرعاية الشباب بجامعة الاسكندرية" وهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على بعض مصادر ضغوط العمل التنظيمية ومسببات الرضا الوظيفي
    والعلاقة بينهما لدى العاملين بالإدارة العامة لرعاية الشباب بجامعة الإسكندرية.
    ولقد استخدم الباحث في هذه الدراسة المنهج الوصفي المسحي وتكونت عينة الدراسة من (135)
    أخصائيا رياضيا, واستخدمت استمارتي للاستبيان إحداهما خاصة بضغوط العمل والأخرى خاصة بالرضا الوظيفي لهؤلاء الاخصائيين .
    وكانت أهم نتائج هذه الدراسة مايلي:
    أ _ أن الاخصائي الرياضي يشعر بالرضا الوظيفي عن التقدم الوظيفي في ظروف العمل التالية:
    الاستقرار, والشعور بالأمان, وتقسيم الأعمال, وتحديد المسئوليات, والقدرة على إنجاز
    المهام.
    ب _ يرضى الإخصائي عن كفاية الرواتب والحوافز في حالة وضوح اختصاصاته, وعدم تعارض المهام الملقاة على عاتقه مع عدم توتر علاقاته مع الآخرين.
    ج _ أن كفاءة الرئيس في التوجيه وأسلوب ممارسة العمل تؤثر إيجابياً على قدرة الإخصائي
    الرياضي على إنجاز مهامه.

    (8) دراسة المحتسب وجلعود ( 1426هـ ) والتي كانت بعنوان " العوامل المؤثرة في تطوير أداء موظفي البنوك : دراسة تطبيقية على محافظة الخليل – فلسطين وعلاقتها بالرضا الوظيفي " .
    ولقد هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على العلاقة ما بين الرضا الوظيفي وكل من العوامل التالية : الحوافز والتدريب ، وطبيعة الوظيفة ، والعلاقة مع الزملاء في العمل ، والعلاقة مع الرئيس المباشر ، ومدى تأثير الرضا الوظيفي على كل من : الإنتاجية والولاء ونسبة الغياب ومعدل دورات العمل .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 210 ) موظفاً وموظفة شملت جميع العاملين في قطاع البنوك في محافظة الخليل .
    وكانت أهم نتائج الدراسة ما يلي :-
    أ‌) يوجد تأثير فعال لكل من : الحوافز ، والرئيس المباشر ، وطبيعة الوظيفة ، والتدريب ، وزملاء العمل على الرضا الوظيفي ( العوامل مرتبة تنازلياً حسب قوة تأثيرها ) .
    ب‌) هناك تفاوت في مدى أهمية كلا من الحوافز ، والرئيس المباشر ، والولاء ، وطبيعة الوظيفة والتدريب ، وزملاء العمل ، وبيئة العمل على الرضا الوظيفي ( ترتيب تنازلي )
    ت‌) هناك علاقة إيجابية بين الرضا الوظيفي وكل من الإنتاجية والولاء ، بينما هناك علاقة سلبية بين الرضا الوظيفي وكل من نسبة الغياب ومعدل دوران العمل .






    ( ب ) دراسات تناولت موضوع الرضا الوظيفي في مجال التعليم العام:

    (1) دراسة مريم بخاري ( 1406 – 1407هـ ) والتي كانت بعنوان الرضا الوظيفي للعاملات في التعليم العام في ضوء اللائحة التعليمية ، وكانت أهم أهداف هذه الدراسة :-
    البحث بطريقة منهجية عن مدى الرضا الوظيفي عند العاملات في التعليم العام بمنطقة مكة المكرمة من خلال معرفة أحاسيسهن واتجاهاتهن نحو اللائحة التعليمية الجديدة التي صدرت لتحسين أوضاع العاملين في التعليم وزيادة الحوافز لديهم ، كما هدفت هذه الدراسة إلى :-
    التعرف على العوامل الإدارية التي تعيق أو تساعد على الرضا الوظيفي لدى العاملات في التعليم العام بمنطقة مكة المكرمة .
    واستخدمت الباحثة المنهج الوصفي المسحي في دراستها ، وطبق الإستبيان على عينة طبقية عشوائية حيث بلغ عدد أفراد عينة الدراسة ( 226 ) موظفة من العاملات في مجال التعليم العام في منطقة مكة المكرمة بالإضافة إلى الموجهات.
    وكانت أهم نتائج الدراسة ما يلي : -
    أ‌) الموظفات غير راضيات عن عملهن في ضوء الملائمة التعليمية .
    ب‌) ارتفاع نسبة المتضررات من تحويلهن إلى نظام المستويات .
    ت‌) عدم توفر الفرص الكافية أمام المعلمات لرفع مؤهلاتهن .
    ث‌) عدم تأثير الندوات التدريبية أثناء الخدمة في المركز الوظيفي للموظفة أدى إلى ارتفاعه نسبة غير الراضيات عنها إلى التسرب الكبير منها .
    ج‌) تسببت اللائحة التعليمية الجديدة في عزل الوظائف التعليمية عن بقية الوظائف في القطاعات المختلفة .
    ح‌) ارتفاع نسبة الراضيات عن أهمية عملهن 89% .
    خ‌) ارتفاع نسبة الموظفات اللواتي لا يشعرن بالأمان في ظل اللائحة التعليمية 35.4% .
    د‌) هناك قصور في ثقافة الهيئات الإدارية وعدم استطاعتهن إدارة المؤسسات التعليمية بصورة سليمة .
    ذ‌) تميل معظم المعلمات إلى قبول ما يسند إليها من أعمال من غير اختصاصهن أحياناً تفادياً للاصطدام مع الهيئات الإدارية 78.7% .
    ر‌) نسبة كبيرة من الموظفات 72.6% ليس لديهن اطلاع أو معرفة بالائحة التعليمية الجديدة عام 1402هـ .

    (2) دراسة العنزي ( 1421هـ ) والتي كانت بعنوان " العلاقة بين درجة الأداء الوظيفي والرضا الوظيفي لمديري ومديرات المدارس الثانوية بمنطقة الحدود الشمالية "
    والتي هدفت إلى التعرف على درجة الرضا الوظيفي لمديري ومديرات المدارس الثانوية بمنطقة الحدود الشمالية التعليمية ، والتعرف على ما إذا كانت درجة الرضا الوظيفي لدى مجتمع الدراسة تختلف باختلاف ( الجنس ، المؤهل العلمي ، الخبرة الإدارية ) .
    والتعرف على العلاقة بين درجة الأداء الوظيفي لمديري ومديرات المدارس الثانوية بمنطقة الحدود الشمالية التعليمية والرضا الوظيفي لديهم .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 42 ) مديراً ومديرة بواقع ( 20 ) مديراً و ( 22 ) مديرة للمرحلة الثانوية من قطاعات عرعر وطريف ورفحاء والعويقلية .
    وكانت أهم نتائج الدراسة :
    أ‌- الاتجاه العام للرضا هو الرضا بدرجة متوسطة .
    ب‌- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة الرضا الوظيفي تعزى إلى ( الجنس ، المؤهل العلمي ) في جميع أبعاد المقياس المتبعة وكذلك في الدرجة الكلية للمقياس .
    ت‌- لا توجد فروق دالة إحصائياً في درجة الرضا الوظيفي تعزى إلى الخبرة الإدارية وذلك بجميع أبعاد المقياس بخلاف البعد الثالث ( المسئولية – الاعتراف والتقدير – العلاقة مع الزملاء والمرؤوسين ) وأيضاً في البعد الرابع ( الطرق المتبعة في الإشراف ) .
    ث‌- لا توجد علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين الأداء الوظيفي والرضا الوظيفي سواء كان ذلك لمجتمع الدراسة بأكمله أو للمديرين فقط أو للمديرات فقط ، وذلك لأبعاد المقياس المتبعة أو للدرجة الكلية للمقياس .

    (3) دراسة محسن المنصوري ( 1970م ) والتي كانت بعنوان " الرضا عن العمل عند معلمي ومعلمات مدينة بغداد بالمرحلة الابتدائية " وكان هدف هذه الدراسة :-
    التعرف على رضا المعلمين والمعلمات بالمرحلة الابتدائية في مدينة بغداد عن عملهم ، واستخدم لتحقيق هذا الهدف استبيان يتكون من 55 سؤالاً بخمس استجابات لكل سؤال يتدرج من الرضا المطلق إلى عدم الرضا .
    و التحقق من إجابات المعلمين والمعلمات فيما يخص رضاءهم عن مهنتهم وذلك باستخدام استفتاء هوبوك ( Happouclc ) وهو استفتاء استخدم لقياس صدق الاستفتاء الأساسي .
    و الكشف عن الأهمية بالنسبة للعوامل المؤدية إلى عدم الرضا ، والتي ذكرت في الاستفتاء الأساسي ، وذلك باستخدام استفتاء ثالث .
    ولقد طبق الاستبيان على عينة قوامها 600 معلم ومعلمة في بغداد من معلمي ومعلمات المرحلة الابتدائية 29 مدرسة للبنين و25 مدرسة للبنات ، وكانت أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة :-
    1- عدم وجود رضا مطلق أو عدم رضا مطلق وأن نسبة الرضا ترتفع عند المعلمات وأرجعها الباحث إلى الإجازة الصيفية الطويلة وإلى قرب عمل المرأة كمعلمة من دورها الطبيعي في الحياة كأم .
    2- 24% ممن يعملون بهذه المهنة لم يوضحوا موقفهم بشكل تام .
    3- من عوامل عدم الرضا عن المهنة النقص في الوسائل التعليمية ، عدم التقدير الكافي من المفتشين والإداريين ، وعدم توفر الأبنية المدرسية المنظمة ، نظام الازدواج في المدارس ومشاكله ، تكديس الأطفال في صفوف ضيقة ، اهمال التلاميذ لواجباتهم المدرسية .
    4- من العناصر التي رضا عنها المعلمون والمعلمات والشعور بالإعتزاز عند رؤية تلاميذهم في مناصب عليا ،الإحساس بتقدير التلاميذ والإحساس بأهمية العمل في المجتمع ، تقدير المدرسة لجهود المعلم ، اشباع عاطفة الأبوة والأمومة .

    (4) دراسة سليمان الخضري ( 1982 ) وكانت بعنوان " الرضا المهني لدى المعلمين قطر " وكانت أهم أهداف هذه الدراسة الكشف عن بعض الجوانب المرتبطة بالمهنة التعليمية ، كالإدارة المدرسية ، وفرص الترقية ، الأجور والمكافآت ، المركز الأدبي للمهنة ، ظروف العمل والعلاقات مع الزملاء والتلاميذ ,و الكشف عن أسباب التحاق المعلمين بالمهنة ,و الكشف عن العوامل التي يرى المعلمون أنها تحقق الرضا عن المهنة .
    ولقد طبق البحث على عينة عشوائية طبقية تتكون من 240 معلماً ومعلمة مثلت فيها المراحل التعليمية الثلاث .
    وكانت أهم نتائج هذه الدراسة :-
    1- بلغت نسبة الراضين عن العمل 67% وهو ثلثي أفراد العينة .
    2- المعلمون أكثر رضا من المعلمات .
    3- معلمي المرحلة الابتدائية أكثر رضا من معلمي بقية المراحل .
    4- اتجاه المعلمين والمعلمات كان سلبياً نحو الأجور ، فرص الترقية ، المكافآت ، المركز الأدبي للمعلم ، ظروف العمل .
    5- الجوانب التي عبر المعلمون عن رضاهم عنها هي : العلاقات الإدارية ، العلاقات مع الزملاء .

    (5) دراسة الصراف وآخرون ( 1994م ) والتي كانت بعنوان " الرضا الوظيفي للعاملين في وزارة التربية بدولة الكويت " وكان الهدف من هذه الدراسة هو الإجابة على بعض الأسئلة نجملها في الأسئلة التالية :-
    س / هل يرجع التسرب – التبدل في مهنة التدريس والإدارة التربوية إلى :
    أ- عدم الراحة في العمل .
    ب- عدم وجود تحديات في العمل .
    ج- عدم تناسب الجهد المبذول مع المكافأة المادية والمعنوية .
    د- سوء العلاقة بالزملاء في العمل .
    هـ- عدم كفاية المصادر في العمل .
    و- نظام الترقية في العمل .

    س/ هل هناك فروق في التسرب – التبدل في مهنة التدريس والإدارة التربوية في مجال الراحة ، التحديات ، الثواب المادي ، العلاقات بالزملاء ، كفاية المصادر ، مجال الترقية .
    ترجع إلى الحالة الوظيفية والجنس والمنطقة التعليمية والوظيفة .
    ولقد طبقت هذه الدراسة على عينة عشوائية ممثلة للعاملين في التعليم بدولة الكويت بلغ عددها 777 معلماً منهم 86 من المتقاعدين .
    وكانت أهم نتائج هذه الدراسة ما يلي :-
    أ‌) يبرز الرضا الوظيفي لدى المعلمين في مجالات الراحة في العمل والتحديات في العمل والعلاقات بالزملاء وكفاية المصادر في العمل .
    ب‌) يقل مستوى الرضا الوظيفي لدى المعلمين في مجال الترقية في العمل .
    ت‌) يعتبر مجال الثواب المادي هو العامل الأساسي في عدم الرضا الوظيفي ، والمسئول الأول عن ارتفاع معدل التسرب والتقاعد المبكر بين المعلمين .
    ث‌) من عوامل التقاعد المبكر عدم الراحة في العمل .
    ج‌) يعتبر مجال التحديات في العمل ليس من المجالات المحددة للتقاعد المبكر ، كما أنه ليس مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بالرضا الوظيفي .
    ح‌) يرى كل من المتقاعدين وغير المتقاعدين أن المرتبة الذي يحصلون عليه غير كافٍ وغير مناسب لما يبذلونه من جهد .
    خ‌) يعتبر مجال العلاقات بالزملاء ليس من العوامل المحددة للرضا الوظيفي وبالتالي ليس من عوامل التقاعد المبكر .
    د‌) ينظر غير المتقاعدين لرؤسائهم نظرة أفضل من نظرة المتقاعدين وقد يكون هذا عاملاً من عوامل التقاعد المبكر .
    ذ‌) شعور الموظف بعدالة الترقية في مجال العمل من العوامل التي تساعد على استمراره في العمل
    ر‌) الجنس له أثر في متغير الراحة في العمل والتحديات في العمل .
    ز‌) الحالة الوظيفية ( متقاعد – غير متقاعد ) لها تأثير على متغير التحديات في العمل والثواب المادي وكفاية المصادر في العمل والترقية في العمل .
    س‌) الوظيفة لها تأثير على متغير الثواب المادي ، كفاية المصادر في العمل ، الترقية في العمل ، بين فئة المتقاعدين وفئة غير المتقاعدين .
    ش‌) المنطقة التعليمية لها تأثير على متغير الترقية في العمل بين فئة المتقاعدين وفئة غير المتقاعدين

    (6) دراسة عليمات ( 1994م ) والتي كانت بعنوان " الرضا عن العمل لدى معلمي التعليم الثانوي المهني في الأردن " وهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى الرضا لدى معلمي التعليم الثانوي المهني في الأردن عن عملهم ، وذلك من خلال قياس وتحليل الرضا عن العمل ، ولقد شمل الرضا عن العمل خمس مجالات هي : ظروف العمل – الراتب – العلاقات مع الزملاء – الحوافز – الإدارة المباشرة .
    ومعرفة مستوى الرضا عن العمل لدى معلمي التعليم الثانوي المهني وفقاً لعدة متغيرات مستقلة هي : الجنس – الحالة الاجتماعية – العمر – سنوات الخدمة – المؤهل العلمي .
    وتكون مجتمع من جميع معلمي التعليم الثانوي المهني في الأردن والذين يبلغ عددهم 3282 معلماً ومعلمة ، ولقد استجاب 2233 معلماً ومعلمة من المجموع الكلي وبنسبة 66% من مجتمع الدراسة الكلي .
    وكانت نتائج الدراسة كالتالي :-
    أ‌) عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا عن العمل لدى معلمي التعليم المهني تعزى لمتغير ( الجنس – الحالة الاجتماعية ) .
    ب‌) وجود فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا عن العمل لدى معلمي التعليم المهني تعزى لمتغيرات ( العمر – سنوات الخبرة – المؤهل العلمي ) .
    ت‌) مجال الرواتب والحوافز هي الأقل رضا عند معلمي التعليم المهني .
    (7) دراسة سريفا ستافا ( Srivastava,1982 ) ، والتي كان الهدف منها هو الكشف عن الفرق في الرضا الوظيفي لدى المعلمين والمعلمات في المدارس الثانوية الحكومية والأهلية في الهند .
    وقد بلغت عينة الدراسة عينة الدراسة ( 160 ) من معلمي المدارس الثانوية والحكومية والأهلية في الهند .
    وقد أظهرت نتائج الدراسة ما يلي : -
    أ‌) أن هناك فروقاً دالة إحصائياً بين غير المتزوجين من معلمي المدارس الثانوية الأهلية وبين المتزوجين من معلمي المدارس الحكومية لصالح المجموعة الأولى ، حيث كانت أعلى مستوى في الرضا الوظيفي في هذه المهنة .
    ب‌) أظهرت نتائج الدراسة أن مجموعة المعلمين الذين كانت سنوات الخبرة لديهم في التدريس 15 سنة وأكثر أعلى مستوى في الرضا الوظيفي من المجموعة التي كانت سنوات الخبرة في التدريس لديها أقل .





    ( ج ) دراسات تناولت موضوع الرضا الوظيفي في مجال التعليم العالي:

    (1) دراسة حكيم ( 1409هـ ) والتي كانت بعنوان " الرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك عبد العزيز " وهدف هذا البحث إلى الحصول على وصف حقيقي للرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز من خلال معلومات يحصل عليها عن طريق استبيان وزع عشوائياً ، عن أوضاعهم والخدمات التي تقدم إليهم وذلك بعد الحصول على وجهات نظرهم فيما يخص المقاييس الإدارية التالية :-
    1- التسهيلات بالنسبة للمنشآت والمعدات .
    الخدمات الوظيفية .
    سياسة التوظيف والترقية بالنسبة لأعضاء هيئة التدريس والمساعدات الأخرى ومدى تطبيقها .
    الأمور الإدارية الأخرى .
    لقد وزع ( 500 ) استبيان على أعضاء هيئة التدريس ، معد لذلك ووردت استجابات ( 378) تمثل حوالي ( 75% ) من العدد الكلي لما وزع .
    وكانت نتائج هذه الدراسة هي عدم وجود رضا وظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز فيما يخص المقاييس الأربعة :-
    أ‌- التسهيلات بالنسبة للمنشآت والمعدات .
    ب‌- الخدمات الوظيفية .
    ت‌- سياسة التوظيف والترفيه والمساعدات الأخرى .
    ث‌- الأمور الإدارية الأخرى .


    (2) دراسة نصر الدين ( 1412هـ ) والتي كانت بعنوان " الرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس السعوديين بالجامعات السعودية " وكان الهدف منها اكتشاف اتجاهات أعضاء هيئة التدريس نحو العوامل التي تسهم في حالة الرضا أو عدم الرضا ، وكذلك تحديد أهم الخصائص الفردية لأعضاء هيئة التدريس المؤثرة على مستوى الرضا الوظيفي ، بالإضافة إلى اقتراح بعض التوصيات التي قد تفيد واضعي السياسة التعليمية للجامعات في المملكة من أجل رفع مستوى الأداء .
    وكانت عينة الدراسة تتكون من ثلاث جامعات ممثلة لجامعات المملكة جغرافياً وعدد أفرادها ( 222 ) عضواً تم اختيارهم طبقياً تناسبياً ، واستخدمت لذلك قائمة الاستقصاء .
    وكان من نتائج الدراسة :-
    أ‌) مستوى الرضا العام لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات موضع الدراسة يعتبر متوسطاً .
    ب‌) إجراءات الترقية والمرتب وعناصر التعويض المادي والمشاركة في رسم السياسات واتخاذ القرارات كانت عوامل منخفضة الرضا .

    (3) دراسة حكيم ( 1995م ) والتي كانت بعنوان " الحوافز المهنية والرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس بكليات المعلمين " وقد كان الهدف من هذه الدراسة هو الإجابة على سؤال مفاده : هل هناك فروق في درجة الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس في كليات المعلمين ؟
    وشملت العينة ( 605 ) من أعضاء هيئة التدريس منهم ( 139) سعودياً و ( 466 ) غير سعودي.
    وكان من أهم نتائج الدراسة :-
    أ‌) لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا الوظيفي بين أفراد العينة طبقاً للجنسية والعمر والتأهيل التربوي .
    ب‌) توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا الوظيفي بين أفراد العينة طبقاً للدرجة العلمية وسنوات الخبرة .

    (4) دراسة التويجري ( 1995م ) وكانت بعنوان " الرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية "
    وهدفت هذه الدراسة إلى الوقوف على بعض أبعاد الرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وشملت عينة البحث ( 86) عضواً .
    وكانت أهم نتائج هذه الدراسة :-
    1- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس السعوديين وغير السعوديين .
    2- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس منخفضي الدرجة وأعضاء هيئة التدريس مرتفعي الدرجة الوظيفية .

    (5) دراسة الحربي ( 1996م ) ، والتي كانت بعنوان " الرضا الوظيفي وعلاقته بالإنتاجية لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك سعود " وهدفت هذه الدراسة ِإلى التحقق من علاقة الرضا الوظيفي والإنتاجية العلمية لدى أفراد العينة ببعض المتغيرات الديموغرافية عن طريق التعرف على أثر الجنسية المرتبة العلمية ، سنوات الخدمة ، التخصص ، على مستوى الرضا الوظيفي والإنتاجية العلمية .
    وأجريت هذه الدراسة على عينة من أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك سعود بالرياض بلغت هذه العينة ( 259) عضواً .
    وكان من أهم نتائج هذه الدراسة :-
    1- انخفاض المستوى العام للرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك سعود
    2- انخفاض الإنتاجية العلمية لدى أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك سعود .
    3- هناك أثر ذو دلالة إحصائية لمتغيرات الجنسية ، المرتبة العلمية ، سنوات الخدمة على كل من مستوى الرضا الوظيفي والإنتاجية العلمية حيث يزيد الرضا لدى أصحاب المراتب العالية والمدة الأطول في الخدمة ولدى المتعاقدين .
    4- لا يوجد أثر ذو دلالة إحصائية لمتغير التخصص على مستوى الرضا الوظيفي .
    5- يوجد أثر ذو دلالة إحصائية لمتغير التخصص على مستوى الإنتاجية .
    6- توجد علاقة ارتباطية طردية ذات دلالة موجبة بين الرضا الوظيفي والإنتاجية العلمية .

    (6) دراسة الفراج ( 1418/1419هـ ) والتي كانت بعنوان " الفرق في مستوى الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس في كل من الكلية التقنية وفرع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في منطقة القصيم " وهدفت هذه الدراسة إلى :-
    التعرف على الفروق في درجة الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس في الكلية التقنية في محافظة بريدة وأعضاء هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم ,و التعرف على العلاقة بين المستوى التعليمي والرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس في الكلية التقنية في محافظة بريدة ، وأعضاء هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم ,و التعرف على العلاقة بين التخصص والرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس في الكلية التقنية في محافظة بريدة وأعضاء هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم ,و التعرف على العلاقة بين العمر والرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس في الكلية التقنية في محافظة بريدة وأعضاء هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم ,و التعرف على العلاقة بين الجنسية والرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس في الكلية التقنية في محافظة بريدة وأعضاء هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم.
    ولقد طبقت هذه الدراسة على مجتمع الدراسة والبالغ عددهم ( 476) عضو هيئة تدريس يمثلون الكلية التقنية وفرع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم ، وكانت أهم نتائج الدراسة :-
    1- توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس في كل من الكلية التقنية وفرع جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية بالقصيم طبقاً للجنسية, العمر.
    2- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس في كل من الكلية التقنية وفرع جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية بالقصيم طبقاً للدرجة العلمية, سنوات الخبرة, التخصص العلمي.



    (7) دراسة الزهراني (1418/1419هـ ) والتي كانت بعنوان " درجة الرضا عن بيئة العمل لدى أعضاء هيئة التدريس في الكليات الصحية " وكانت أهداف هذه الدراسة :-
    تحديد درجة الرضا عن بيئة العمل لدى أعضاء هيئة التدريس في الكليات الصحية ،
    و تحديد أهم الفروق في درجة الرضا عن بيئة العمل بين أعضاء هيئة التدريس في الكليات الصحية تبعاً للمتغيرات الشخصية التالية ( الجنس ، الجنسية ، المؤهل العلمي ، سنوات الخدمة ) ,و الكشف عن أهم العوامل المسببة للرضا أو عدم الرضا عن بيئة العمل لدى أعضاء هيئة التدريس في الكليات الصحية .
    ولقد استخدم الباحث في هذه الدراسة المنهج الوصفي المسحي, وتم توزيع الاستبانةالخاصة بالدراسة في سبع كليات صحية للبنين وست كليات صحية للبنات.

    وكانت أهم نتائج الدراسة :-
    1- اتضح أن درجة الرضا عن بيئة العمل بصفة عامة ( مرضية إلى حد ما ) أي متوسطة ، في حين أنها تتفاوت بحسب أبعاد الدراسة الأربعة وتتفاوت بحسب العبارات في كل بعد وقد جاء ترتيبها بحسب الأبعاد كالتالي ( العلاقات مع الرؤساء والزملاء والطلاب ، الأنظمة الإدارية وتطبيقاتها ، ظروف العمل ، حوافز المهنة ) .
    2- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة الرضا بين أعضاء هيئة التدريس بحسب المتغيرات الشخصية عدا متغير ( الجنسية ) وعدد محدود من العبارات في المتغيرات الأخرى .
    3- هناك مجموعة من العوامل التي يرى أعضاء هيئة التدريس أنها تسبب الرضا عن بيئة العمل في الكليات الصحية أهمها إتاحة الفرصة لإكمال الدراسة ، التعاون بين الزملاء ، العلاقات الجيدة مع الإدارة .
    4- هناك مجموعة من العوامل التي يرى أعضاء هيئة التدريس أنها تسبب عدم الرضا عن بيئة العمل في الكليات الصحية أهمها : نقص الكتب والمراجع ، ضعف التجهيزات ، قلة فرص إكمال الدراسة .

    (8) دراسة أبو هنطش ( 1989م ) وكانت بعنوان " الرضا الوظيفي لدى العاملين في كليات هيئة التدريس في المملكة الأردنية الهاشمية " وهدفت الدراسة إلى التعرف على درجة الرضا الوظيفي لدى أفراد العينة وكذلك التعرف على اتجاهاتهم نحو العناصر المختلفة للرضا الوظيفي .
    ولقد أجريت هذه الدراسة على العاملين في كليات هيئة التدريس الأردنية وشملت عينة الدراسة ( 549 ) عاملاً في هذه الكليات
    وكان من أهم نتائج الدراسة :-
    أن الأفراد العاملين في كليات هيئة التدريس الأردنية راضون بشكل عام عن عملهم ، وأن هناك تفاوت في درجة رضا العاملين عن عناصر ومجالات الرضا الوظيفي المختلفة حيث تحتل عناصر الراتب والترقية والتقدم في العمل مكاناً متقدم في مستوى الرضا عن العمل وكذلك وجد أن هناك علاقة بين الرضا الوظيفي والعمر ، الجنس ، والمؤهل الأكاديمي .

    (9) دراسة كامل والبكري ( 1990 م ) والتي كانت بعنوان " دراسة تحليلية للرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة " وكان من أهداف هذه الدراسة ، دراسة مستوى الرضا عن العمل لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة ، وتحديد أهم العوامل المؤثرة على الرضا الوظيفي لعضو هيئة التدريس واكتشاف نواحي الضعف أو القوة في العوامل التي تسبب الرضا الوظيفي ودراسة العلاقة بين رضا عضو هيئة التدريس عم عمله ، والمتغيرات المختارة : الوظيفة والجنس والعمر وتشجيع الباحثين المصريين للاهتمام والتركيز على هذا الحقل المهمل في بحوثهم المستقبلية .

    وكان مجتمع الدراسة في هذا البحث هم أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة والبالغ عددهم 3585 عضو هيئة تدريس ، وأخذت عينة طبقية تناسبية قدرها 347 عضو هيئة تدريس .
    وكانت أهم نتائج الدراسة ما يلي :-
    أ‌) ارتفاع درجة الرضا الوظيفي العام لأعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة .
    ب‌) ارتفاع درجة الرضا الوظيفي في العلاقة مع الزملاء والرؤساء .
    ت‌) حاز مجال التقدم والترقي المهني والوظيفي على درجة متوسطة للرضا .
    ث‌) عدم الرضا عن المرتب والعائد المادي وبيئة وظروف العمل .


    (10) دراسة طناش ( 1990م ) والتي كانت بعنوان " الرضا عن العمل لدى أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الأردنية " وهدفت هذه الدراسة إلى قياس وتحليل الرضا عن العمل لدى أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الأردنية وعلاقته ببعض المتغيرات الديموغرافية .
    وضم مجتمع الدراسة ( 500 ) عضو هيئة تدريس أردني يعملون في الجامعة الأردنية ومتفرغين تفرغاً كلياً ، أسهم منهم في الدراسة ( 255 ) عضواً أي بنسبة 51% .
    وكانت أهم نتائج الدراسة ما يلي :-
    أ‌) عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا عن العمل لدى أعضاء هيئة التدريس تعزى لمتغيرات الجنس والحالة الاجتماعية .
    ب‌) وجود فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا عن العمل لدى أعضاء هيئة التدريس تعزى لمتغيرات العمر ، وسنوات الخبرة ، والرتبة الأكاديمية ، وطبيعة العمل الأكاديمي ، والكلية التي ينتسب إليها عضو هيئة التدريس .
    ت‌) مجال العمل كان مصدراً أساسياً للرضا عن العمل .
    ث‌) مجال الراتب والحوافز أقل مصادر الرضا عن العمل عند أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الأردنية .

    (11) دراسة بدر ( 1992 م) والتي كانت بعنوان " الرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس والعاملين في كلية التجارة والاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة الكويت " . وكان أهم أهداف هذه الدراسة هو التعرف على مدى تأثير بعض المتغيرات ( الوظيفة – القسم – الحالة الاجتماعية – العمر – الجنسية ) على الرضا الوظيفي لعضو هيئة التدريس .
    وأجريت الدراسة على عينة من أعضاء من هيئة التدريس بجامعة الكويت بدولة الكويت وتكونت عينة الدراسة من ( 160عضواً ) .
    وكانت أهم نتائج هذه الدراسة :-
    1- عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا الوظيفي بين متغيرات الوظيفة والقسم والحالة الاجتماعية والعمر والجنسية على الرضا الوظيفي لعضو هيئة التدريس .
    2- الرضا الوظيفي لدى الإناث أكثر من الرجال .

    (12) دراسة العمري ( 1995م ) وكانت بعنوان " الرضا الوظيفي لدى العاملين في الجامعة الأردنية "
    وهدفت هذه الدراسة إلى :-
    التعرف على اتجاهات العاملين في الجامعة نحو عملهم من خلال تطبيق وتحليل مقياس الرضا الوظيفي
    وأجريت الدراسة على جميع العاملين في الجامعة الأردنية وعددهم ( 795) استجاب منهم ( 278) أي ما نسبته 35% من هيئة التدريس .
    وكانت أهم نتائج هذه الدراسة :-
    1- عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الرضا الوظيفي تعزى إلى متغير الجنس .
    2- عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الرضا الوظيفي تعزى للعلاقة بين الرؤساء والمرؤوسين والأمان في العمل .
    3- عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الرضا الوظيفي تعزى لتوفير الظروف الملائمة والترقية .
    4- توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الرضا الوظيفي وفق متغير الراتب والجنس .
    5- احتل مجال توفير ظروف العمل الملائمة المرتبة الأولى على مقياس الرضا الوظيفي لدى العاملين في الجامعة ، يليه مجال الترقية ، ثم العلاقة بين الرؤساء والمرؤوسين ، بينما احتل بعد الراتب المرتبة الأخيرة على المقياس .

    (13) دراسة الرواي ( 1421هـ ) والتي كانت بعنوان " الرضا الوظيفي لدى العاملين في جامعة الزرقاء الأهلية " وقد هدفت هذه الدراسة إلى استقصاء وتحليل الرضا الوظيفي لدى العاملين في جامعة الزرقاء الأهلية / الأردن ، وعلاقته بعوامل ديموغرافية مثل المؤهل العلمي ، العمر ، المسمى الوظيفي ، الحالة الاجتماعية ، الجنس ، مكان العمل .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 83) شخصاً من أعضاء هيئة التدريس العاملين في الجامعة .
    وكانت أهم نتائج الدراسة :-
    أ‌) عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا الوظيفي لدى العاملين تعزى إلى سنوات الخبرة والمؤهل العلمي .
    ب‌) أعلى درجات الرضا الوظيفي للعاملين تتركز في مجالات العلاقة مع رؤساء الإدارات والمسئولية ، والمزايا ، والأمان .
    ت‌) أدنى مستويات الرضا الوظيفي في مجالات الراتب والعلاقات الإنسانية والاحترام .

    (14) دراسة المدهون وآخر ( 2005 م) والتي كانت بعنوان " عوامل الرضا الوظيفي في العمل الأكاديمي الجامعي الخاص " وهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أهم العوامل الباعثة على الرضا الوظيفي في العمل الأكاديمي سواء على مستوى المتغيرات الأساسية الثلاثة ( المجال التنظيمي – مجال العلاقات والروابط مع الآخرين – مجال الشخصية أو الذاتية ) أم على مستوى العوامل أو المتغيرات الفرعية المكونة لها ، وكذلك ارتباط الخصائص الشخصية مثل العمر والجنس والرتبة الأكاديمية بالرضا الوظيفي – كما يهدف البحث على إظهار معادلة تنبؤية للعوامل المهمة التي يجب أن تركز عليها الجامعة متقبلا لتوفر عوامل الرضا الوظيفي للأكاديميين العاملين بها .
    وتكون مجتمع الدراسة من الأكاديميين العاملين في الجامعات الخاصة بالأردن وعددهم ( 2000 ) فرداً يعملون في ( 10) جامعات خاصة ، وتم اعتماد الأسلوب العشوائي في اختيار وحدات العينة حيث وزعت ( 140) استبانة على خمس جامعات ، وبلغ عدد المستجيبين ( 91) أي بنسبة استجابة مقدارها 65% .
    وكانت أهم نتائج هذه الدراسة ما يلي :-
    1- أكثر المصادر الباعثة للرضا الوظيفي هي العوامل والعلاقات الشخصية .
    2- المتغيرات الداخلية لها أهمية أكثر بالمقارنة مع المتغيرات الخارجية .
    3- يتقارب رضا غير الأردنيين مع رضا الأردنيين .
    4- نسبة الرضا تكاد تكون متساوية فيما يتعلق بالذكور والإناث .
    5- عضو هيئة التدريس الأكثر سنوات خبرة أو الأقل خبرة يشعر كل منهما بالرضا على حد سواء

    (15) دراسة باول ( Powell,1983 ) والتي هدفت إلى التعرف على مدى تأثير الكلية ، التخصص ، الخبرة ، الجنس ، والعمر على درجة الرضا الوظيفي لعضو هيئة التدريس بالجامعة .
    ولقد أجريت الدراسة على عينة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات الاسترالية وتكونت عينة الدراسة من ( 950) عضو هيئة تدريس في جامعات استراليا .
    وكانت أهم نتائج الدراسة ما يلي :-
    أ‌) هناك تأثير وبدرجة كبيرة على الرضا الوظيفي لعضو هيئة التدريس بالنسبة لمتغير الكلية والتخصص أي أن هناك فرق في الرضا الوظيفي لدى أفراد العينة وفق متغيري نوع الكلية والتخصص الأكاديمي .
    ب‌) دلت النتائج على عدم وجود أثر لمتغيرات العمر ، والجنس ، والخبرة على الرضا الوظيفي لعضو هيئة التدريس .

    (16) دراسة جيري هوتون وزميله ماكس جوب ( Hiotton & Jobe,1985 )
    والتي كان الهدف منها التعرف على الرضا الوظيفي لدى أعضاء التدريس بكليات الاتصال في ولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية وعلاقته ببعض المتغيرات الوسيطة .
    واستخدمت الدراسة مدخل المسح الاجتماعي بالعينة من خلال تطبيق استبانة لقياس مستوى الرضا الوظيفي لدى عينة قوامها (390) شخصاً تم اختيارهم بطريقة عشوائية من (14) كلية من كليات الاتصالات في ولاية تكساس .
    وكانت أهم نتائج الدراسة ما يلي :-
    أ‌) أن ارتفاع الرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس والعاملين كان متحققاً في بعض العوامل مثل : العلاقات مع المشرفين والزملاء ووظيفة التدريس نفسها .
    ب‌) أن انخفاض الرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس والعاملين كان متحققاً في بعض العوامل مثل : فرص الترقي الوظيفي ، توزيع الوقت ، وإعداد الطلاب وتحفيزهم .
    ت‌) وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين أعضاء هيئة التدريس من الذكور والإناث في مستويات الرضا الوظيفي لصالح الإناث .

    (17) دراسة مؤسسة كارينجي ( Carnegie foundation,1985 )
    وكان الهدف من هذه الدراسة هو التعرف على الاتجاهات الحالية والاتجاهات المستقبلية لأفراد العينة ، والمتمثلة في ( 580) عضو هيئة تدريس من أعضاء هيئات التدريس في مؤسسات التعليم العالي في الولايات المتحدة الأمريكية .
    وكانت أهم نتائج تلك الدراسة :-
    أ‌) أن 40% من أعضاء هيئة التدريس الذين شملتهم الدراسة قد أبدو اندفاعاً وحماسا أقل نحو العمل عما كانوا عليه في بداية عملهم .
    ب‌) أن 30% منهم يفكرون جدياً بالانتقال إلى مهنة أخرى غير التدريس الجامعي .
    ت‌) أن 40% من أفراد العينة يعتقدون أن الأخلاقيات الأكاديمية في مؤسساتهم هي أسوأ مما كانت عليه قبل خمس سنوات .
    ث‌) أن 60% منهم قد صنفوا رواتبهم بأنها متدنية أو مقبولة .
    وبذلك تشير هذه الدراسة إلى الشعور العام بعدم الرضا الوظيفي بين أفراد عينة الدراسة وإلى الفرق في الرضا الوظيفي بين أفراد هذه العينة وإحساس البعض منها بازدياد العوامل المتسببة في انخفاض الرضا الوظيفي لدى العاملين .

    (18) دراسة باترسون ( Patterson,1987 ) وهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على عنصرين وهما : النمو والتطور ، والتحويل إلى مؤسسات تعليمية أخرى مماثلة في التعليم العالي لتحقيق النمو والتطور وأجريت الدراسة على أعضاء هيئة التدريس في كليات التربية وهي ( 38 ) كلية في الولايات المتحدة الأمريكية ، وقد شملت عينة الدراسة ( 387 ) من أعضاء هيئة التدريس .
    وكانت أهم نتائج الدراسة ما يلي :-
    أ‌) أن الأساتذة يرون أنفسهم أقل تحركاً في مهنتهم من الأساتذة المساعدين والأساتذة المشاركين .
    ب‌) لا يختلف الأساتذة عن الأساتذة المساعدين والأساتذة المشاركين في تقديرهم الذاتي للإنتاجية أو الرضا عن الإنجازات ، مما يوحي بأن الأساتذة وهم في موضع القمة في مهنتهم لا يرون أن هذه الحالة ضارة بأدائهم أو برضاهم .
    ت‌) أن الأساتذة التربية والأساتذة المثبتين بغض النظر عن المرتبة يميلون ميلاً شديداً لأن يرون أنفسهم في موقع القمة من حيث التحرك المهني بدرجة تفوق ما يفعل زملاؤهم الأحدث ، ولكنهم لا يرون أنفسهم مختلفين في الإنتاجية أو في الرضا من حيث الإنجازات المهنية .

    (19) دراسة سايترلي ( Satterlee,1988 ) ، وهدفت هذه الدراسة إلى تقييم الرضا لدى منسوبي الكليات الهندسية والصناعية والتقنية في كلية دلقادو دينوا ورليانز – لوزيان ) ، واختبار نظرية هيرز برج للرضا الوظيفي 1959 التي تؤكد أن العاملين يحصلون على الرضا من العمل نفسه وأن عدم الرضا ينتج عن عوامل خارج العمل .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 26 ) عضواً من كليات الهندسة والصناعة والتقنية .
    وكانت أهم نتائج الدراسة :-
    أ‌) أن المشاركون كانوا راضين عن وظائفهم .
    ب‌) مجالات الرضا لديهم هي الاستقلال الذاتي واستخدام المهارات والقدرات والعلاقة مع المشرف المباشر وتقدير النفس .
    ت‌) مجالات عدم الرضا كانت : فرص الترقية في المراتب الوظيفية الإدارة العليا والدخل والأمن الوظيفي .


    (20) دراسة تريول ( Truell,1990 ) وكان الهدف من هذه الدراسة تحديد مستوى الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس في الكليات المهنية والتقنية بالنسبة لعشرة عوامل بناءً على نظرية هيرزبيرج وزملائه عن الدافعية والعوامل الصحية ، ولتحديد فيما إذا كانت هناك فروق في الرضا الوظيفي بين الأعضاء المتفرغين تفرغاً كاملاً والمتفرغين جزئياً في مجتمع كليات فرجينيا المهنية والتقنية .
    وتكونت عينة الدراسة من 255 عضواً من مجتمع كليات فرجينيا للمشاركة في هذه الدراسة منهم 127 عضواً متفرغاً تفرغاً كاملاً ، و 128 عضواً متفرغاً تفرغاً جزئياً .
    وكانت أهم نتائج الدراسة :-
    أ‌) أن الأعضاء المتفرغين تفرغاً كاملاً والمتفرغين جزئياً بالكليات المهنية والتقنية كانوا بصفة عامة راضين عن وظائفهم بنسبة 76.7% للتفرغ الكامل و 89.57% للتفرغ الجزئي .
    ب‌) سجل الأعضاء من المجموعتين أعلى مستويات الرضا عن العمل نفسه ، بينما سجلوا أدنى مستويات الرضا عن الراتب .
    ت‌) سجل الأعضاء المتفرغين تفرغاً جزئياً مستويات أعلى من الرضا مقارنة مع نظرائهم المتفرغين تفرغاً كاملاً .







    (21) دراسة دوبنز ( Dobbins,1996 ) وهدفت دراسته لمعرفة إن كانت هناك علاقة بين التطوير المهني ومستوى الرضا الوظيفي لدى هيئة التدريس في الكليات التقنية .
    وتكونت عينة الدراسة من ( 284) مشاركاً من كليات التقنية في كارولاينا الجنوبية ، ومجموعة من العاملين بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة .
    وكانت أهم نتائج الدراسة :-
    أ‌) أن هيئة التدريس كرست في خلال السنتين الماضيتين 148 ساعة للتطوير المهني .
    ب‌) أن مستويات الرضا الوظيفي كانت عالية فيما يتعلق بالعلاقة مع زملاء المهنة والوظيفة عموماً والإشراف والعمل في الوظيفة الراهنة .
    ت‌) أن أدنى مستويات الرضا الوظيفي فقد كانت متعلقة بالدخل .
    ث‌) لم تسجل الدراسة أي علاقة ارتباط بين مستوى المشاركة في برامج التطوير المهني والرضا الوظيفي .

  6. #26
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    22

    افتراضي

    المراجع
    * أبو هنطش , أحمد محمود , 1989م, الرضا الوظيفي لدى العاملين في كليات هيئة التدريس في المملكة الأردنية الهاشمية , رسالة ماجستير غير منشورة , الجامعة الأردنية , عمان , الاردن.

    * أسعد , محمد محمد علي ؛ رسلان , نبيل اسماعيل , 1984م, الرضا الوظيفي للقوى البشرية العاملة في المملكة العربية السعودية, إصدارات مركز البحوث والتنمية , كلية الاقتصاد والإدارة , جامعة الملك عبد العزيز , جدة.

    * آل الشيخ , عبد الله عبد الله , 1994م , المعوقات التنظيمية والسلوكية التي تؤثر على أداء العاملين في المنظمات الأمنية , رسالة ماجستير غير منشورة , قسم العلوم الإدارية , جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية, الرياض.
    * بخاري , مريم سيف الدين , 1407هـ , الرضا الوظيفي للعاملات في التعليم العام في ضوء اللائحة التعليمية , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية التربية , جامعة أم القرى.

    * بدر , حامد , 1983م, الرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس والعاملين في كلية التجارة والاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة الكويت , مجلة العلوم الاجتماعية , العدد الثالث , سبتمبر.


    * التويجري , محمد عبد المحسن , 1995م , الرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض, مجلة الدراسات النفسية , العدد الرابع.

    * الحربي , حمود صالح صابر , 1996م , الرضا الوظيفي وعلاقته بالإنتاجية العلمية لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك سعود , رسالة ماجستير , مجلة رسالة الخليج العربي , العدد 85.
    * حكيم , منتظر حمزة , 1409هـ , الرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك عبد العزيز, مجلة العلوم التربوية , جامعة الملك عبد العزيز , المجلد الثاني : 97 – 136.
    * حكيم . منظر حمزة , 1995م , الحوافز المهنية والرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس بكليات المعلمين , مجلة العلوم التربوية, جامعة الملك عبد العزيز , العدد الثامن .

    * الحنيطي , إيمان محمد علي , 2000م, دراسة تحليلية للرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس في كلية التربية الرياضية في الجامعة الأردنية , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية الدراسات العليا , الجامعة الأردنية.

    * الحيدر , عبد المحسن صالح ؛ طالب , ابراهيم عمر , 1426هـ , الرضا الوظيفي لدى العاملين في القطاع الصحي في مدينة الرياض: بحث ميداني , منشورات معهد الإدارة العامة , مركز البحوث , الرياض.

    * الخضري , سليمان الشيخ ؛ 1982م , الرضا المهني لدى المعلمين في دولة قطر,مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية , جامعة الكويت, العدد 30 : 75 – 93.

    * الدلكي , حسن محمد حسن , 2000م, العلاقة بين الرضا الوظيفي والنية لترك العمل في قطع البنوك الأردنية , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية , جامعة اليرموك.
    * الراجحي, هاني ناصر محمد , 1424هـ , التطوير التنظيمي وعلاقته بالرضا الوظيفي في إدارة جوازات منطقة الرياض , رسالة ماجستير غير منشورة , قسم العلوم الإدارية , جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.

    * الراوي , خالد وهيب , 1421هـ , الرضا الوظيفي لدى العاملين في جامعة الزرقاء, مجلة الاقتصاد والإدارة , كلية الإدارة والاقتصاد , جامعة الملك عبد العزيز, مج 14 , ع 2: 95-122

    * الروقي , سعد معتاد , 1424هـ , الضغوط الإدارية وعلاقتها بالأداء والرضا الوظيفي: دراسة مسحية على ضباط حرس الحدود بمحافظة جدة والقطاعات التابعة لها , رسالة ماجستير غير منشورة, قسم العلوم الإدارية , جامعة نايف العربية للعلوم الامنية .

    * الزايد , عبد الله عثمان , 1407 هـ , بيئة العمل وعلاقتها بالرضا الوظيفي , رسالة ماجستير غير منشورة , قسم العلوم الإدارية , جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية, الرياض .

    * الزهراني , عبد الله أحمد سالم , 1419هـ , درجة الرضا عن بيئة العمل لدى أعضاء هيئة التدريس في الكليات الصحية , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية التربية , جامعة أم القرى.

    * السالم , سالم محمد , 1997م, الرضا الوظيفي للعاملين في المكتبات بالمملكة العربية السعودية , مطبوعات كتبة الملك فهد الوطنية , الرياض.

    * الشابجي , طلال أحمد حمود , 1418هـ , الرضا الوظيفي لدى شاغلي الوظائف التعليمية بمدارس التعليم العام الثانوية للبنين ( الحكومية والأهلية ) بمدينة جدة : دراسة ميدانية مقارنة , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية التربية , جامعة أم القرى.

    * شلول , أنور حمزة , 1999م , الرضا الوظيفي لدى القيادات الإدارية في الجامعات الأردنية الحكومية والأهلية والعوامل المؤثرة فيه من وجهة نظرهم :دراسة مقارنة , رسالة دكتوراه غير منشورة , جامعة الخرطوم , السودان.

    * الشهري , علي يحي , 1424هـ , الرضا الوظيفي وعلاقته بالانتاجية: دراسة تطبيقية لموظفي جمارك الرياض , رسالة ماجستير غير منشورة , قسم العلوم الإدارية , جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.

    * شوقي , طريف , 1988م , أبعاد السلوك التوكيدي , رسالة دكتوراه غير منشورة, جامعة القاهرة , جمهورية مصر العربية.
    * الشيخ , سليمان الخضري ؛ سلامة , محمد أحمد , 1982م , الرضا الوظيفي لدى المعلمين في دولة قطر والكويت , مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية, العدد 3 , السنة الثانية , إبريل
    * الصبحي , مها مرزوق حامد , 1420هـ , الرضا الوظيفي والقلق العام لدى معلمات المرحلة المتوسطة بمدينة مكة المكرمة: دراسة مقارنة بين المدارس الحكومية والمدارس الأهلية بمدينة مكة المكرمة ,’ رسالة ماجستير غير منشورة , فسم علم النفس , كلية التربية , جامعة أم القرى.
    * الصراف , قاسم وآخرون ,1994م , دراسة ميدانية عن الرضا الوظيفي للعاملين في وزارة التربية بدولة الكويت , الجمعية الكويتية لتقدم الطفولة العربية , الكويت.
    * الطعامنة و محمد , 2000م , مدى ملاءمة الثقافة التنظيمية السائدة في منظمات القطاع العام في الأردن لتطبيق إدارة لجودة الشاملة , دورية المنظمة العربية للتنمية الإدارية: 2 – 26.
    * طناش , سلامة , 1990م , الرضا عن العمل لدى أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الأردنية, مجلة دراسات , مج 17 , ع 3 : 229 – 249.
    * عبد الخالق , ناصيف , 1982م , الرضا الوظيفي وأثره على إنتاجية العمل , المجلة العربية للإدارة , المجلد السادس.
    * العتيبي , آدم غازي , 1411هـ , الرضا الوظيفي بين موظفي القطاعين الحكومي والخاص في دولة الكويت: دراسة استطلاعية مقارنة, مجلة الإدارة العامة , معهد الإدارة العامة , مج 30 ,
    ع 69 , رجب : 31 – 62 .
    * العتيبي , آدم غازي , 1992م , علاقة بعض المتغيرات الشخصية بالرضا الوظيفي : دراسة ميدانية مقارنة بين العمالة الوطنية والعمالة الوافدة في القطاع الحكومي بدولة الكويت , مجلة معهد الإدارة العامة , معهد الإدارة العامة , الرياض , السنة 23 , العدد 76.
    * العديلي , ناصر محمد , 1983م , الدوافع والحوافز والرضا الوظيفي في الأجهزة الحكومية في المملكة العربية السعودية , معهد الإدارة العامة , الرياض , العدد 63.
    * العديلي , ناصر محمد , 1984م, الرضا الوظيفي: دراسة ميدانية لإتجاهات مواقف الأجهزة الحكومية في مدينة الرياض , رسالة ماجستير منشورة , معهد الإدارة العامة, الرياض.
    * العديلي , ناصر محمد , 1986م , دوافع العاملين في الأجهزة الحكومية في المملكة العربية السعودية , منشورات معهد الإدارة العامة , معهد الإدارة العامة , الرياض.
    * العريمي , حليس محمد حليس , 1998م , الرضا الوظيفي لدى مديري مدارس التعليم العام بسلطنة عمان والعوامل المؤثرة فيه , رسالة ماجستير غي منشورة, جامعة السلطان قابوس.
    * عليمات , محمد , 1994م , الرضا عن العمل لدى معلمي التعليم الثانوي المهني في الأردن, مجلة أبحاث اليرموك, سلسة العلوم الإنسانية والاجتماعية,مج 10,العدد الأول:483-499
    * العمري , خالد , 1991 م , الرضا الوظيفي للمشرفين التربويين في الأردن وعلاقته ببعض الخصائص الديموغرافية والوظيفية للمشرف , أبحاث اليرموك , سلسة العلوم الإنسانية والاجتماعية , مج 7 , ع 4 , ص 147 .
    * العمري , خالد , 1992م , مستوى الرضا الوظيفي لمديري المدارس في الأردن وعلاقته ببعض خصائصهم الشخصية والوظيفية , مجلة مؤتة للبحوث والدراسات , سلسلة العلوم الإنسانية والاجتماعية , مج 7 , ع 1 , ربيع الثاني , ص 13
    * العمري , بسام , 1995م , الرضا الوظيفي لدى العاملين في الجامعة الاردنية , مجلة الدراسات النفسية , الجامعة الأردنية , العدد الخامس.
    * العنزي , عطا الله بن فاحس راضي , 1421هـ , العلاقة بين درجة الأداء الوظيفي والرضا الوظيفي لمدير ي ومديرات المدارس الثانوية بمنطقة الحدود الشمالية التعليمية , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية التربية, جامعة أم القرى.

    * عودة , نافع محمد أسمر , 1992م, علاقة السلوك القيادي لمدير المدرسة بالرضا الوظيفي لمعلمي المرحلة الثانوية في الأردن , رسالة ماجستير غير منشورة , قسم الإدارة التربوية , كلية التربية , جامعة اليرموك.

    * العيدروس , لولو عبد الله , 1410 هـ , دراسة عن الرضا الوظيفي وعلاقته بمستوى الطموح لدى الممرضات وعلاقة كل منهما ببعض لمتغيرات الشخصية والمهنية , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية التربية , جامعة أم القرى.
    * الفراج , فهد بن محمد, 1419هـ , الفرق في مستوى الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس في كل من الكلية التقنية وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في منطقة القصيم , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية التربية , جامعة أم القرى.
    * فهمي , منصور , 1978م , الدوافع والحوافز , مجلة الاقتصاد والإدارة , منشورات كلية الاقتصاد والإدارة , جامعة الملك عبد العزيز , جدة , العدد السابع.

    * القبلان , يوسف محمد , 1401هـ , آثار التدريب الوظيفي على الرضا الوظيفي بالمملكة العربية السعودية , منشورات معهد الإدارة العامة , معهد الإدارة العامة , الرياض.

    * القهيدان , محمد سليمان , 1416هـ , الكليات التقنية كوسائل في تنمية الموارد البشرية في إطار سياسة التعليم وخطط التنمية وقرار اللجنة العليا لسياسة التعليم , ندوة دور الكليات التقنية في تنمية القوى البشرية , الكلية التقنية , الرياض .

    * كامل , مصطفى ؛ البكري , سونيا , 1990م ، دراسة تحليلية للرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة, مجلة الإدارة , مج 23 , ع 1 , يوليو: 78 – 91

    * المحتسب , لينا حسام ؛ الجلعود, مروان سعيد , 1426هـ العوامل المؤثرة في تطوير أداء موظفي البنوك: دراسة تطبيقية على محافظة الخليل بفلسطين وعلاقتها بالرضا الوظيفي , مجلة الاقتصاد والإدارة , كلية الإدارة والاقتصاد , جامعة الملك عبد العزيز مج 19, ع2: 85-112.

    ذ
    * محمد , عادل ريان , 1994م , ثقافة المنظمة والإحباط الوظيفي, مجلة البحوث التجارية المعاصرة , مج 8 , ع 1: 143 – 201.

    * المدلج , عبد الله عبد المحسن فهد , 1424هـ , قياس مستوى الرضا الوظيفي لدى العاملين الفنيين في الخدمات الطبية للقوات المسلحة : دراسة ميدانية على مستشفى القوات المسلحة بالرياض, رسالة ماجستير غير منشورة , قسم العلوم الإدارية , جامعة نايف العربية للعلوم الامنية.

    * المدهون ’ موسى توفيق ؛ البلداوي , عبد الحميد , 2005م , عوامل الرضا الوظيفي في العمل الأكاديمي الجامعي الخاص , مجلة الإداري , السنة 27 , العدد 101 , يونيو: 55 – 79.
    * المعمر , منصور محمد , 1993م , الرضا الوظيفي لدى الموجهين التربويين والموجهات التربويات وعلاقته بآدائهم الوظيفي , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية التربية , جامعة الملك سعود.
    * المنصوري, محسن , 1970م, الرضا عن العمل عند معلمي ومعلمات مدينة بغداد بالرحلة الابتدائية , مطبعة النعمان , بغداد.

    * _ نصر الدين , سمير عبد الله , 1412هـ , الرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس السعوديين بالجامعات السعودية , رسالة ماجستير غير منشورة, كلية الاقتصاد والإدارة, جامعة الملك عبد العزيز.

    * النعيمي, عدنان تايه ؛ خضير , نعمة عباس ؛ النعيمي , فلاح تايه , , أهمية الأهداف والإتجاهات نحو الوظيفة: دراسة مقارنة بين الكليات العلمية والإنسانية في جامعة بغداد , مجلة اتحاد الجامعات العربية , ع 30 , كانون الثاني.

    وتقبلوا خالص الود

  7. #27
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    9

    افتراضي

    تحية طيبة ايها البدر مباركة طيبة ،اما بعد : مشكور اخي على هذه الدراسات الاكاديمية الهادفة والجادة في تناول موضوع الرضا الوظيفي وهذا يدل على المساهمة الفعلية الصرف الخالصة لله في مجالات البحث العلمي لمساعدة الباحثين في تخصصاتهم المختلفة ، ارجو اخي الكريم امدادي بدراسات سابقة تتناول موضوع ضغوط العمل وكيفيات التعامل معها في القطاع الصحي،اخوك عادل سلطاني من الجزائر مع امتناناتي الخالصة.

  8. #28
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    21

    افتراضي

    السلام عليكم

    هل الدراسات المكتبية تدرج ضمن الدراسات السابقة ؟؟؟


    جزيتم خيرا .............

  9. #29
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    5

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله

    شكراً لكم على المعلومات الرائعة،،

    سؤالي هو أن موضوعي لا يوجد له دراسات سابقة((كتب)) لكن له مقالات في الصحف المحلية،، ولم يتطرق إليه من الناحية المحلية، هل اكتبها أم لا؟؟

    وشكراً

  10. #30
    مدير وصاحب الموقع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    4,364

    افتراضي

    معليش اعتذر نيابة عن بقية الاعضاء في التاخير الشديد في الاجابة ولكن لعل لهم عذر وانت تلوم
    على اي حال لا ارى ما يمنع من الاشارة الى اي دراسة سابقة ولو كانت مقالات صحفية ما دامت هي المتوفرة مع انها ستكون اقل قوة منهجيا
    ابو عبدالله

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هل نفصل الدراسات السابقة في خطة البحث المقدمة للمشرف ؟
    بواسطة أنوسة نسنوسة في المنتدى ابجديات البحث العلمي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-07-10, 09:45 AM
  2. الدراسات السابقة فى مصر منذ 1985؟؟
    بواسطة مدرس عالمى في المنتدى الدراسات والبحوث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-24-09, 11:10 AM
  3. القراءات الاستطلاعية ومراجعة البحوث السابقة
    بواسطة باحثه صغيره في المنتدى ابجديات البحث العلمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-13-06, 03:06 AM
  4. الدراسات السابقة
    بواسطة المحتار في المنتدى الدراسات والبحوث
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-06-06, 02:53 AM
  5. أرجو تزويدي بالدراسات السابقة
    بواسطة MMM في المنتدى الدراسات والبحوث
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-16-05, 03:04 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الحقوق محفوظة لموقع منشاوي للدرسات والابحاث | تصميم المتحده لخدمات الانترنت