الرياض - "الرياض":
اظهرت دراسة علمية معمقة ان ابرز عوائق تطبيق التعليم الالكتروني كثافة المناهج الدراسية وعدم توافقها مع التطور السريع للبرامج وعدم توفر البنية التحتية وكذلك تدني جاهزية شبكة الاتصال السريع، وكثرة الطلاب في الصف الواحد وضعف التدريب والتأهيل.. مجتمع الدراسة بلغ (2200) من القيادات الرجالية والنسائية في مدينة الرياض وقد تم توزيع (500) استبانة رجع منها (420) استبانة هم عينة الدراسة المعنونة (معوقات التعليم الالكتروني في وزارة التربية والتعليم من وجهة نظر القادة التربويين) وقد اظهرت الدراسة وهي الأولى من نوعها عربياً فروقاً ذات دلالة احصائية في معيقات هذا النوع من التعليم لصالح الاناث، والخبرة الاقل، والمؤهل العلمي الاعلى في اكثر المعيقات. واكدت الدراسة التي قام بها الباحث والاعلامي المعروف نايف بن عبدالرحمن العتيبي والتي نال بها درجة الماجستير في الادارة التربوية المتقدمة من جامعة مؤته بالأردن على اهمية دراسات الجدوى للتعليم الالكتروني وتحفيز العاملين وتدريبهم على استخدام وسائل التقنية الحديثة وقد اشادت لجنة المناقشة بتميز الباحث ودقة المعايير العلمية وحداثة الدراسة وما تشكله من اضافة في ميدان البحث العلمي ومن المؤكد ان تطبيق هذا النوع من التعليم يساهم بشكل كبير في تسريع التأهيل البشري لتطبيق الحكومة الالكترونية.
http://www.alriyadh.com/2006/12/05/article206679.html