صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 73

الموضوع: خطوات البحث العلمي 2 (العينة - أداة الدراسة)

  1. #1
    مدير وصاحب الموقع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    4,362

    افتراضي خطوات البحث العلمي 2 (العينة - أداة الدراسة)

    أنواع العينات :

    1. عينات غير احتمالية ( غير عشوائية ) 2. عينات احتمالية ( عشوائية )

    والعينة العشوائية أنواع ولكن بصفة عامة هي العينة الاحتمالية ، وبالإضافة إلى كون العينة العشوائية تمكن من تعميم النتائج على مجتمع الدراسة فهي شرط أساسي لاستخدام الكثير من الأساليب الإحصائية ( كاي سكوير ، تي تست ، تحليل تبايني ).ومن المفاهيم الخاطئة للعينة العشوائية انها متنوعة، أو أن الاختيار غير ذاتي كمن يقف علي الطريق ويختار احد المارة ويترك الثاني وهكذا فهذا ليس عشوائي .

    شروط العينة العشوائية :

    العينة العشوائية يجب أن تتضمن :

    1. تساوي الفرص أي تساوي فرص جميع الاشخاص بان يتم اخيارهم بشكل متساوي، فلو قلنا فرضا أن عدد الطلاب في الصف خمسين فيجب أن تكون فرصة كل واحد منهم للاختيار هو 1/50 وهذا يتطلب اخذ جميع اعداد مستوى الدراسة بداية ومن ثم تسحب العينة بطريقة عشوائية بواسطة الجداول العشوائية أو الحاسب الخ ...

    2. استقلالية الاختيار أي أن اختيار أي فرد في العينة لا يؤثر على اختيار الفرد الاخر بمعنى لو اخترنا الطالب رقم 1 و 3 و 5 فيتحدد هنا أن رقم 7 هو التالي أو أن يختار الطالب الأول والثاني والثالث فالطالب الرابع هو المتوقع، فيجب أن لاتاثر اختيار شخص على اختيار الشخص التالي.

    قواعد عامة لحجم العينة :

    ليس هناك عدد نموذجي لحجم العينة ولكن هناك قواعد عامة منها:

    1. أن تمثل 1/10 حجم محتمع الدراسة.

    2. لاتقل عن 35 كحجم عينة بشكل عام

    3. وان لا يقل عدد افراد الخلية عن خمسة.

    وعينة الدراسة محكومة بظروف الدراسة فاحيانا لا يجد الباحث الا حالة واحدة فقط للدراسة عليها فهنا لا بد من التعامل مع هذا الحالة كعينة للدراسة.

  2. #2
    مدير وصاحب الموقع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    4,362

    افتراضي خطوات البحث العلمي 4 (اداة الدراسة)

    اداة الدراسة :

    هي وسيلة جمع البيانات وهي متعددة وقد تكون استبانة أو مقابلة أو ملاحظة... الخ. ويعتمد اختيار الاداة على المنهج المستخدم في الدراسة ومدى ملائمته لتلك الاداة، كما يعتمد على معرفة الباحث وفهمه وخبرته في استخدام أداة معينة. وهي تختلف عن المنهج وان كانت قد تتشابه مع المنهج في جزئية معينة. فالاداة هي الوسلية التى تخرج البيانات من مجتمع الدراسة ولايفضل استخدام اكثر من أداة الا إذا كانت الدراسة منهجية أي متخصصة في المنهج العلمي.

    وبصفة عامة فان الاداة المناسبة للبحوث المختلفة هي :

    1. 1.البحث الميداني : الملاحظة ( المشاركة و/ أو المنفصلة )

    2. البحث التجريبي : الملاحظة، و/ أو الاستبانة

    3. السمح الاجتماعي : الاستبانة، و/ أو المقابلة

    • المصادر المتوافرة : الاستبانة، و/ أو المقابلة
    بناء الاستبانة :

    هناك استخدام واسع للاستبانة كاداة للبحث وان كان بناء استبانة البحث ليست بالعملية السهلة ومجرد وضع عدد من الاسئلة لا يشكل استبانة علمية.

    حيث لا بد من تحقق شروط علمية اهمها ( الصدق والثبات ) ولا بد من استخدام الاساليب الاحصائية في التحقق من ذلك. وبشكل عام قد يستخدم الباحث الاستبانة الجاهزة أو متطورة من قبله، أو المقابلة المقننة أو المفتوحة أو الملاحظة ( بالمشاركة أو المنفصلة ) أو قد يستخدم البيانات الجاهزة والمتوفرة.

    ويفضل في الاستبانة أن تكون قصيرة ومختصرة ليتمكن المحكمين اولا من دراستها بشكل مقبول واعطاء راي صادق فيها وليتمكن المبحوث ثانيا من الاجابة عليها بصدق ودون أن تشكل عبئاً عليه.

    ولايجوز هنا أن تشير إلى اسماء المحكمين في الرسالة وانما يمكن أن تشير في الرسالة إلى انه تم عرض الاستبانة على عدد من المحكمين متخصصيين في علم محدد ( كعلم الاجتماع مثلا ) وانهم اجمعوا على الاسئلة المحددة من والي ..... واوصوا باستبدال الاسئلة من الي ..... وقد غيرت إلى الصيغة الاتية.....، فهذا امر مقبول بل مطلوب في الرسالة اما الاشارة إلى الاسماء فليس مقبولا اطلاقا والا فقدت الرسالة مصداقيتها حيث أن من اساسيات البحث العلمي المحافظة على سرية المعلومات للاشخاص موضع الدراسة.

    ويتم تقسيم اسئلة الدراسة إلى مجموعات تعالج كل مجموعة شيئا محددا ويشار في نتيجة الدراسة إلى أن الاسئلة من 1-10 مثلا تقيس المتغيرات الديمغرافية والاسئلة من11–20 تقيس الولاء للمدير مثلا ومن 21–30 تقيس الولاء للمنظمة وهكذا بحيث تعطي للقارئ فكرة كاملة عن محتويات الدراسة ونوع المقياس (اسمي،رتب، فترات) وهل الاجابة على المقياس بنعم أو لا، موافق أوغير موافق (مقياس ليكرت) ام الاجابة مفتوحة ويختار المبحوث من خيارات(مقياس فترات) فمهم ذكر نوع المقياس ليتحدد نوع التحليل



    الصدق والثبات :

    من المهم أن تشير إلى أي مدي هذه الاداة التى استخدمتها صادقة أي يعنى هل قاست فعلا ما وضعت لقياسه ؟ هل قاست الولاء التنظيمي مثلا ام لا ؟

    وللتاكد من صدق الاداء هناك اساليب ابسطها هو صدق المحكمين على اعتبار أن المحكم شخص مختص في هذا المجال ويمنك أن يفتى عما إذا كانت الاسئلة الموضوعة في الاستبانة تقيس فعلا ما وضعت لقياسه. وبالتالي يمكن أن يشير الباحث في رسالته إلى انه قد استخدم صدق المحكمين كطريقة في تقدير صدق اداة الرسالة. وهنا يجب الاشارة إلى انه لا يقيس صدق الاداة أو ثباتها وانما يقدر ذلك تقدير .

    أنواع الصدق :

    1. الصدق الظاهري: إذا كان مظهر الاداة يدل على قياس ما وضعت لقياسه.

    2. صدق المحتوى: إذا كان محتوى الاداة يقيس ابعاد ومفاهيم الدراسةومن طرق قياسه معاملات الارتباط

    3. صدق المفهوم: يتعلق بالبناء المفاهيمي أي أن تقيس الاداة المفهوم موضوع الدراسة.

    4. الصدق العاملي: يهتم بتحليل الصفة المقاسة إلى عناصر لمعرفة مدى قياسها للصفة المقاسة.

    5. صدق المحك: يعنى مدى ارتباط المقياس مع معيار محدد(محك) فيكون الاختبار ناجحا إذا كان المحك صادقا في الكشف عما جاء به المحك.

    6. الصدق التنبئي: يعتمد على مدى تنبؤ المقياس بالواقع.

    7. الصدق التلازمي: اتفاق نتائج مقياسين يقيسان نفس الصفة واحدهما معروف بالصدق والثبات.

    الثبات:

    يدل على اتساق النتائج، بمعنى إذا كرر القياس وتحصل على نفس النتائج فهذا هو الثبات. والثبات في اغلب حالاته هو معامل ارتباط وهناك عدد من الطرق لقياسه ومن اكثرها شيوعا والتى يمكن من خلالها قياس الصدق والثبات هي طريقة ( كرنباخ الفا ) والتى تعتمد على الاتساق الداخلي وتعطي فكرة عن اتساق الاسئلة مع بعضها البعض ومع كل الاسئلة بصفة عامة. ومن مقاييس الثبات ايضا طرقة اعادة الاختبار وطريقة الصورة البديلة واخيرا طريقة تجزئة الاختبار إلى نصفين.

    اذن المهم في الاداة الصدق والثبات ومن المهم جدا أن تقييس الاسئلة ما وضعت فاذا كان المراد قياسه هو الولاء التنظيمي فيجب تحويل المفهوم إلى قياس وقد يكون هذا المفهوم واحد أو متعدد وسواء تعدد المفهوم (بناء مفاهيم) أو لا فيجب أن تقييس الاسئلة هذا المفهوم. فلو قلنا أن المراد قياسه مدى الرضى الوظيفي فهنا المفهوم ليس واحدا وانما متعدد ففي جزئية منه الرضي عن الراتب والرضي عن الزملاء ..الخ اذن يجب أن تقييس الاسئلة هذه المفاهيم. وهذا هو الاساس في وضع الاسئلة اما فقط تكديس اسئلة في الاستبانة دون أن يكون هناك رابط بينهم أو انها لاتهدف إلى قياس ما وضعت له فهذا خطأ.

  3. #3
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    139

    Thumbs up

    السلام عليكم

    جهد تشكر عليه وقد استفدت كثيرا ً منه

    جزاك الله خيرا ً

    تحياتي

  4. #4
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    6

    افتراضي

    فعلا جهد تشكر عليه ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

  5. #5

    Talking

    شكراً لك ارجوا منك الكلام معي

  6. #6
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    160

    Thumbs up التحليل الاحصائي باستخدام Spss

    اعزائي ....

    سلامي معطر بتحياتي:

    هذا الموضوع يناقش اساليب البحث العلمي والتحليل الاحصائي وكذلك تحليل الاستبيان وتصميمه بشكل عملي ومنهجي لذا نتمنى ان تكون المواضيع المطروحة والمناقشة هنا تخدم هذه الغاية .

    هدفه مساعدة الباحثين والدارسين على طرق التحليل الاحصائي وتصميم الاستبيان وكتابة النتائح والتوصيات المتعلقة بالدراسة وكذلك ايضا على كيفية صياغة الفرضيات الخاصة بالبحث او الدراسة وما هي الاساليب المناسبة لايجاد نتائج الفرضيات وكيف يتم التعليق عليها .

    ايضا مناقشة كيفية تطبيق مواضيع التحليل الاحصائي بشقيه الوصفي و الاستدلالي وازالة كل العثرات من امام ابناءنا واخواننا الباحثين والطلبة .


    مسترشدين بهدي المصطفي (ص) " من كتم علما الجمه الله بلجام من نار يوم القيامة
    "


    هيثم
    عمان/الاردن

    qucina*************

  7. #7
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    160

    افتراضي تصميم استبانة الدراسة

    اعزائي ....

    سلامي معطر بتحياتي:

    هذا الموضوع يناقش اساليب البحث العلمي والتحليل الاحصائي وكذلك تحليل الاستبيان وتصميمه بشكل عملي ومنهجي لذا نتمنى ان تكون المواضيع المطروحة والمناقشة هنا تخدم هذه الغاية .

    هدفه مساعدة الباحثين والدارسين على طرق التحليل الاحصائي وتصميم الاستبيان وكتابة النتائح والتوصيات المتعلقة بالدراسة وكذلك ايضا على كيفية صياغة الفرضيات الخاصة بالبحث او الدراسة وما هي الاساليب المناسبة لايجاد نتائج الفرضيات وكيف يتم التعليق عليها .

    ايضا مناقشة كيفية تطبيق مواضيع التحليل الاحصائي بشقيه الوصفي و الاستدلالي وازالة كل العثرات من امام ابناءنا واخواننا الباحثين والطلبة .


    مسترشدين بهدي المصطفي (ص) " من كتم علما الجمه الله بلجام من نار يوم القيامة
    "


    هيثم
    عمان/الاردن

    qucina*************

  8. #8
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    160

    افتراضي عملية التحليل الاحصائي/فهم المتغيرات

    تحياتي لكم بطي سلامي :

    اولا:اود ان اشير هنا الى ان علمية التحليل الاحصائي هي علمية ليست مرتبطة ببرنامج معين مثل SPSS حتى استطيع ان انجز مهمة التحليل الاحصائي الخاصة بي ، فهنالك برامج مثل SAS و Minitab و Statistica. هي برامج ايضا خاصة بالتحليل الاحصائي والمعالجات الاحصائية علما بأن برنامج SPSS متخصص نوعا ما في احصاءات العلوم الاجتماعية وكذلك فاني استطيع ان احلل احصائيا من خلال استخدام برنامج الـ Excel احد ملحقات برنامج مايكروسوفت اوفيس وكذلك باستخدام بعض الالات الحاسبة التي يستخدمها طلبة الجامعات والتي سعرها لا يتجاوز 10 دولارات ، حيث استطيع من خلالها ايجاد كثير من الدوال الاحصائية وكذلك معادلة الانحدار و كذلك معاملات الارتباط وغيرها.


    ثانيا : لا تعني بالضرورة معرفتي ببرنامج SPSS اني استطيع ان احلل احصائيا.

    ثالثا: الادراك الحقيقي للمفاهيم الاحصائية والدوال الاحصائية هي السبب الاول والاخير في اكسابي المقدرة على التعامل مع البيانات الاحصائية بشكل السليم.

    رابعا: ان علم الاحصاء قائم على فروض ونظريات رياضية متشعبة وان الخوض في مثل هذه الفروض والنظريات هو تخصص الدارسين لعلم الاحصاء الرياضي او الاحتمالات او اساتذه الرياضيات، وان ما يهمنا نحن هو مجال الاحصاء التطبيقي اي بمعنى فهم دلالات الدوال الاحصائية ومعانيها بما يخدم مجال عملنا او دارستنا.

    خامسا: قبل البدء بأي علمية احصائية او اي دراسة بشكل عام يجب على الباحث ان يدرك ما هي المتعيرات في دراسته وان يفصل تلك المتغيرات من حيث كونها متغيرات مستقلة او تابعة ، حيث اني حسب خبرتي المتواضعة في مجال البحوث فان نسبة كبيرة جدا من الباحثين قد تصل الى 70% لا يدرك بشكل سليم ما هي المتغيرات المشمولة في الدراسة وما هي علاقة تلك المتغيرات ببعضها.
    ان الادراك الحقيقي لمتغيرات الدراسة تنعكس بشكل واضح على العنوان الذي يختارة الباحث في الدراسة حيث ان عناويين كثير من الدراسات لا توحي بشكل سليم الى الاجراءات التي قامت عليها الدراسة بمجاليها النظري والعملي وحتي صياغة الفرضيات او كتابة الاستبيان


    فعلى سبيل المثال :

    في دراسة بعنوان " العلاقة بين العدالة التنظمية والولاء التنظيمي لاعضاء هيئة التدريس في جامعة الاسراء"
    قبل ان يبدأ الباحث دراسته يجب ان يحدد متغيرات هذه الدراسة (ومتغيرات الدراسة لا تكون بشكل اعتباطي او عشوائي وانما اعتمادا على خبرة الباحث في الموضوع ) حيث ان دراستنا هذه تندرج تحت مواضيع تخصص ادارة الاعمال.

    اما عن المتغيرات التي يشير اليها العنوان فهي :

    1- العدالة التنظيمية .
    2-الولاء التنظيمي.

    اذن نحن نريد ان ندرس العلاقة بين العدلة النتظيمية والولاء التنظيمي وبالتالي بشكل مباشر يستنتج الباحث ان المعالجة الاحصائية لتلك المتغيرات هي ايجاد معاملات الارتباط بين المتغير التابع والمستقل .


    * كيف نحدد المتغير التابع والمستقل؟ :

    يتم عن طريق فهم دلالة المتغيرات وعن طريق فهم صاحب الدراسة او البحث لموضوعه ولتوضيح ذلك دعونا نضرب المثال التالي

    ايهما مستقل عن الاخر نفقات الهاتف النقال ام مستوى الدخل ؟
    بشكل قطعي مستوى الدخل هنا متغير مستقل اما نفقات الهاتف النقال هي متغير تابع او متأثر بمستوى الدخل بشكل عام ، لذلك يمكننا اعتبار مستوى ادخل هو متغير مستقل ويرمز له عادة بالرمز ( X) اما عن نفقات الهاتف النقال فهي متغير تابع او متأثر يرمز له(Y ) اي يتبع المتغير المستقل بمعنى ان قيمة الانفاق على الهاتف النقال يعتمد ويتبع مستوى الدخل .


    يتبع بإذن الله.......

    "إلهي إن اخطأت فمن نفسي وان أصبت فمن فضلك"

    هيثم
    عمان/الاردن

    qucina*************

  9. #9
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    160

    افتراضي عملية التحليل الاحصائي/فهم المتغيرات

    تحياتي لكم بطي سلامي :

    اولا:اود ان اشير هنا الى ان علمية التحليل الاحصائي هي علمية ليست مرتبطة ببرنامج معين مثل SPSS حتى استطيع ان انجز مهمة التحليل الاحصائي الخاصة بي ، فهنالك برامج مثل SAS و Minitab و Statistica. هي برامج ايضا خاصة بالتحليل الاحصائي والمعالجات الاحصائية علما بأن برنامج SPSS متخصص نوعا ما في احصاءات العلوم الاجتماعية وكذلك فاني استطيع ان احلل احصائيا من خلال استخدام برنامج الـ Excel احد ملحقات برنامج مايكروسوفت اوفيس وكذلك باستخدام بعض الالات الحاسبة التي يستخدمها طلبة الجامعات والتي سعرها لا يتجاوز 10 دولارات ، حيث استطيع من خلالها ايجاد كثير من الدوال الاحصائية وكذلك معادلة الانحدار و كذلك معاملات الارتباط وغيرها.


    ثانيا : لا تعني بالضرورة معرفتي ببرنامج SPSS اني استطيع ان احلل احصائيا.

    ثالثا: الادراك الحقيقي للمفاهيم الاحصائية والدوال الاحصائية هي السبب الاول والاخير في اكسابي المقدرة على التعامل مع البيانات الاحصائية بشكل السليم.

    رابعا: ان علم الاحصاء قائم على فروض ونظريات رياضية متشعبة وان الخوض في مثل هذه الفروض والنظريات هو تخصص الدارسين لعلم الاحصاء الرياضي او الاحتمالات او اساتذه الرياضيات، وان ما يهمنا نحن هو مجال الاحصاء التطبيقي اي بمعنى فهم دلالات الدوال الاحصائية ومعانيها بما يخدم مجال عملنا او دارستنا.

    خامسا: قبل البدء بأي علمية احصائية او اي دراسة بشكل عام يجب على الباحث ان يدرك ما هي المتعيرات في دراسته وان يفصل تلك المتغيرات من حيث كونها متغيرات مستقلة او تابعة ، حيث اني حسب خبرتي المتواضعة في مجال البحوث فان نسبة كبيرة جدا من الباحثين قد تصل الى 70% لا يدرك بشكل سليم ما هي المتغيرات المشمولة في الدراسة وما هي علاقة تلك المتغيرات ببعضها.
    ان الادراك الحقيقي لمتغيرات الدراسة تنعكس بشكل واضح على العنوان الذي يختارة الباحث في الدراسة حيث ان عناويين كثير من الدراسات لا توحي بشكل سليم الى الاجراءات التي قامت عليها الدراسة بمجاليها النظري والعملي وحتي صياغة الفرضيات او كتابة الاستبيان


    فعلى سبيل المثال :

    في دراسة بعنوان " العلاقة بين العدالة التنظمية والولاء التنظيمي لاعضاء هيئة التدريس في جامعة الاسراء"
    قبل ان يبدأ الباحث دراسته يجب ان يحدد متغيرات هذه الدراسة (ومتغيرات الدراسة لا تكون بشكل اعتباطي او عشوائي وانما اعتمادا على خبرة الباحث في الموضوع ) حيث ان دراستنا هذه تندرج تحت مواضيع تخصص ادارة الاعمال.

    اما عن المتغيرات التي يشير اليها العنوان فهي :

    1- العدالة التنظيمية .
    2-الولاء التنظيمي.

    اذن نحن نريد ان ندرس العلاقة بين العدلة النتظيمية والولاء التنظيمي وبالتالي بشكل مباشر يستنتج الباحث ان المعالجة الاحصائية لتلك المتغيرات هي ايجاد معاملات الارتباط بين المتغير التابع والمستقل .


    * كيف نحدد المتغير التابع والمستقل؟ :

    يتم عن طريق فهم دلالة المتغيرات وعن طريق فهم صاحب الدراسة او البحث لموضوعه ولتوضيح ذلك دعونا نضرب المثال التالي

    ايهما مستقل عن الاخر نفقات الهاتف النقال ام مستوى الدخل ؟
    بشكل قطعي مستوى الدخل هنا متغير مستقل اما نفقات الهاتف النقال هي متغير تابع او متأثر بمستوى الدخل بشكل عام ، لذلك يمكننا اعتبار مستوى ادخل هو متغير مستقل ويرمز له عادة بالرمز ( X) اما عن نفقات الهاتف النقال فهي متغير تابع او متأثر يرمز له(Y ) اي يتبع المتغير المستقل بمعنى ان قيمة الانفاق على الهاتف النقال يعتمد ويتبع مستوى الدخل .


    يتبع بإذن الله.......

    "إلهي إن اخطأت فمن نفسي وان أصبت فمن فضلك"

    هيثم
    عمان/الاردن

    qucina*************

  10. #10
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    160

    Thumbs up 2-علمية التحليل الاحصائي/تصميم الاستبيان (الاستقصاء)


    اعزائي سلامي بعبق تحياتي:


    تصميم الاستبيان


    خلال إجراء المسح الإحصائي، من الواضح أن التدريب والخبرة الخاصة مطلوبان لاستخراج العينة، أو لإنشاء أي برامج ضرورية للكمبيوتر. لكن ماذا عن كتابة الأسئلة لاستبيان المسح الإحصائي؟ فلطالما طرحنا الأسئلة وتلقينا الأجوبة من هؤلاء المحيطين بنا طوال حياتنا. وألم يسبق لنا أن كنا "خبراء في طرح الأسئلة"؟ ربما. ربما لا!

    أين نبدأ
    إن مكان البدء بتصميم الاستبيان هو في أهداف جمعك للبيانات، أي ما هي المعلومات التي تحتاج إليها وممن؟ وما إن يتم تحديد هذه الأهداف بوضوح، تكون الخطوة الأولى إتخاذ القرار حول ماهية المعلومات المحددة المطلوبة لتلبية هذه الأهداف.
    يقوم فعلاً العديد من مصممي الاستبيانات ذوي الخبرة الواسعة بوضع خطة بالتقرير النهائي تفصل كيف سيعالجون المشاكل الأساسية في تحليل البيانات، مما يحدد بالضبط أي معلومات ستكون مطلوبة وتؤدي إلى بناء "خطة تحليل البيانات" التي تربط كل هدف لجمع البيانات بكل من الأسئلة المحددة وكيف يجب طرحها. على سبيل المثال، ابحث في الإجابة على استقصاء، مثل كيف يختلف الأشخاص من حيث عادات تناولهم الطعام؟

    تصور استبياناً يلتقط:
    • المواقف من التفضيلات الغذائية والاختيارات المتحملة من الأغذية في ظروف مختلفة
    • التقارير الذاتية لكميات وتكرار ونوع الأغذية التي يتم تناولها
    • معلومات عن السن والدخل والجنس للتمييز بين مختلف المجموعات

    قد يكون من المستحسن أيضاً وضع سؤال يستعمل فيه الأشخاص عباراتهم الخاصة لوصف عادات تناولهم للطعام. وقد يكشف هذا الأسلوب في بعض الأحيان عما إذا تم فهم الأسئلة الأخرى حقاً.
    وقد تكون خطة تحليل البيانات غير رسمية، أي عبارة عن جدول أو رسم بياني يجمع كل شيء على مستوى مرتفع. وبصرف النظر عن مدى طبيعته الرسمية، يجب تحديد كل هدف واسع بوضوح وربطه بكل من الأسئلة المحددة للاستبيان بينما يتم وضعها.

    وقد يبدو استعمال خطة التحليل في هذه المرحلة الباكرة مسرفاً، إلا أنه من أسهل الوسائل، إذا تم الحفاظ على تحديثه، لضمان احتواء الاستبيان على كل شيء مطلوب ولا شيء غير متناسب.
    وكلما كان الاستقصاء أكبر وأكثر تعقيداً، كلما إزداد التركيز على خطة تحليل، وإلا فسيصبح من المستحيل تقريباً تذكر كافة التفاصيل خلال عمليات التنقيح المتواصلة التي يخضع لها الاستبيان. فلا أحد يريد أن يصل إلى نهاية مشروع مسح إحصائي بقيمة 50 ألف دولار أمريكي (أو 500 ألف دولار أمريكي) ليكتشف أن بيانات متغيرة هامة كانت مفقودة أو جمعت بطريقة غير صحيحة.

    إطار الأسئلة

    بينما يدنو فريق المسح الإحصائي من مرحلة بناء أسئلة محددة، عليه إتخاذ القرار حول ما إذا سيجرى الاستبيان ذاتياً أو عن طريق مجري للمقابلات. وعلى الفريق أيضاً أن يتخذ قراراً حول كيفية تسليم الاستبيان، أي بالبريد العادي أو البريد الالكتروني أو الفاكس أو الهاتف أو شخصياً. وبما أن وسيلة جمع البيانات تحدد كيفية بناء الأسئلة وخيارات الأجوبة، يجب إتخاذ هذا القرار في المرحلة الباكرة من عملية التصميم.

    وفي حالات كثيرة، ستخضع وسيلة جمع البيانات للقيود المالية أو غيرها من قيود الموارد. وبالرغم من ذلك، يجب معاينة بعض الاعتبارات مثل إجمالي طول الاستبيان، ودرجة تعقيد الأسئلة، وحساسية الأسئلة لتحديد وسيلة جمع البيانات. على سبيل المثال، قد لا تعمل الاستبيانات الطويلة جيداً على الهاتف، وقد تتطلب الأسئلة المعقدة من مجري المقابلة التأكد من فهمها، وقد يكون من الأفضل أن تطرح الأسئلة الحساسة لتتم الإجابة عليها ذاتياً.

    وبعد تحديد وسيلة جمع البيانات، ولكن قبل تمكن المصمم من صياغة السؤال الأول، على فريق جمع البيانات "التنظيم على شكل عمليات" لكافة البيانات المتغيرة. على سبيل المثال، عطفاً على مثالنا السابق، علينا أن نحدد ما نعنيه بعبارة "عادة تناول الطعام" والسلوكيات التي ستحددها.

    وقد نختار تعريف عادة تناول الطعام بأي من الآتي:
    • الطعام والشرب المستهلكان فعلياً في غضون الـ24 ساعة الماضية، سواء كانت اعتيادية أم لا
    • المواد الغذائية المستهلكة أكثر تكراراً خلال مدة زمنية معينة، مثل الشهر الماضي
    • الطعام والمشروبات المفضلة عندما يستطيع الشخص الاختيار
    • الأنماط النموذجية للاستهلاك، حتى لو لم تكن هذه الأنماط قائمة حالياً.

    وعلينا أن نقرر أيضاً إذا يجب أن تعكس المعلومات أنماط استهلاك الطعام والمشروب لمجيب فردي أو نريد أن يجيب المجيب عن كامل الأسرة المنزلية. ويجب أن تأخذ هذه القرارات بالاعتبار ما يجب شمله في التقرير النهائي. والمهمة الأساسية هي نقل المعلومات نفسها لجميع المجيبين حول المطلوب. ويمكن إعداد الأسئلة بحيث يتم الحصول على أجوبة غير محددة أو محددة.

    على سبيل المثال:

    "كم كوب من القهوة شربت أمس؟"

    الجواب غير المحدد (حدد العدد)
    ______ (سجل الجواب )

    الجواب المحدد (ضع دائرة حول جواب واحد)

    ولا مرة 1 2 3 4 5 6 أو أكثر

    يجب أن تستنفد اختيارات الجواب المحدد كامل سلسلة الأجوبة. ويجب أن تكون هذه الاختيارات متبادلة الحصرية كي لا يمكن وضع جواب واحد في أكثر من فئة واحدة. ويجب أيضاً أن تكون الاختلافات بين اختيارات الجواب واضحة، ليتبين المجيبون أنه من السهل اختيار الإجابة التي تمثل جوابهم بأفضل درجة.
    باختصار، يجب بناء الأسئلة واختيارات الإجابة بحيث يتوصل المجيبون إلى إعطاء الأجوبة التي تلبي الاحتياجات التحليلية للاستقصاء.

    البنية الجيدة للأسئلة

    لتصميم سؤال جيد، من الهام جداً أن تكون كافة المفاهيم واضحة ومعبر عنها بسهولة. وعلى المصمم أن يفكر في كيف ستتم معالجة الجواب وإعداده للتحليل.

    في حال وجود مصطلحات ذات معاني معينة أو فنية على الجميع استعمالها، فيجب شمل هذه التعاريف في الاستبيان وإصدار التوجيهات المتعلقة بها للمجيبين. ومن الأساسي تزويد المجيبين بالأدوات اللازمة لترجمة تجاربهم المتنوعة بدقة إلى مجموعة مشتركة ومعنية من خيارات الإجابة.
    ومن النقاط الأولى التي يجب التفكير بها (وتلك التي ستنبثق بسرعة في حال استعمال خطة تحليل) ما إذا تم شمل سؤال معين أساساً لإجراء مقارنات مع مرور الزمن أو مقارنات بين كافة المجموعات. ويصبح تماسك الأسئلة أساسياً. على سبيل المثال، في حال وجوب مقارنة بيانات جديدة بنسخ سابقة من الاستبيان نفسه أو بدراسات سابقة جمعت بعض المعلومات نفسها.
    وغالباً ما يكون من الأسهل ضمان التماسك من خلال التكرار الحرفي للسؤال السابق. وقد تنشأ معضلة إذا بدا أنه وقعت أخطاء في السؤال السابق (عند إعادة اختباره، كما يجب أن يكون في الإطار الجديد). وربما عدلت التغييرات الاجتماعية التي طرأت منذ المسح الإحصائي السابق معنى المصطلحات أو تردد السلوكيات. ابحث في السؤال التالي:

    "كم مرة تقريباً تكلمت مع شخص على الهاتف اليوم؟"

    كيف يجب تغيير تسلسل خيارات الإجابة لو أن الهدف هو مقارنة جواب عامل مكتب في العشرينات من القرن العشرين بما قد يقوله عامل مكتب الآن؟ ففي العشرينات من القرن العشرين، ربما كانت خيارات الإجابة:

    ولا مرة 1 2 3 4 5+

    تبدو هذه الخيارات غير معقولة في عالم المؤسسات الحالي. فقد تكون خيارات الإجابة اليوم:
    ولا مرة 1-5 6-10 11-15 16-20 21+

    ولإجراء مقارنة مع مرور الزمن، من الأفضل أن تكون خيارات الإجابة:
    ولا مرة 1-4 5-8 9-12 13-16 17-20 21+

    فبهذه الطريقة، وبفئة إضافية، سيوجد تباين أفضل بين عالم المكاتب اليوم وذلك في العشرينات من القرن العشرين. والعامل الآخر الذي يجب اعتباره هو أن سلسلة فئات الإجابة تؤثر على كيف يرى الأشخاص السؤال. ويجب إجراء الاختبار التمهيدي لتبين إذا يحدث ذلك.

    التعبير عن الدقة المطلوبة

    عندما يتم إعداد سؤال، وخصوصاً ذلك الذي يطلب معلومات عن درجة تكرار تصرف، من الهام أن يتفق الباحثون مسبقاً على مستوى الدقة المطلوبة من المجيب.

    إذا طلب من المجيبين تقدير درجة تكرار تصرفهم، قد تستهل الأسئلة بعبارات مثل "كم مرة تقريباً؟" أو "حوالي كم مرة؟"

    وقد يكون من الضروري الطلب من المجيبين تعداد درجة التكرار الدقيقة لتكرار الأحداث ضمن مدة محددة من الزمن، وإلا طلب منهم أن يكون بأدق درجة ممكنة. وقد تطلب منهم الاستعانة بسجلاتهم (افتراضاً أنها في متناول اليد ولا تؤخر عملية جمع البيانات تأخيراً زائداً أو تثير إمكانية توقيف المقابلة قبل إتمامها).

    في حال عدم التعبير بوضوح عن متطلبات الدقة لجميع المجيبين، قد يختار شخص التقدير ضمن مجالات واسعة جداً وقد يبذل آخر جهداً للتعداد الدقيق للمراحل أو التصرفات. وقد تكون النتيجة إجابة هؤلاء المجيبين على أسئلة مختلفة وعدم إمكانية المقارنة بين بياناتهم. تذكر أن المجيبين لا يقرأون الأفكار؛ أي لا يمكن التوقع منهم أن يتحزروا ما يرغبه الباحث أو مصمم الاستبيان.
    لا تحمل مفاهيم عديدة طلبنا من الأشخاص نقلها في المسح الإحصائي، تعاريف متفق عليها عالمياً. والعجيب هو أنه لا يوجد إلا إجماع اجتماعي قليل حول تعاريف بعض المصطلحات اليومية الشائعة. فالكلمات البسيطة مثل الوظيفة أو العمل أو الدخل قد تحمل تباينات كثيرة ومعانِ مختلفة بالنسبة لمختلف الأشخاص.

    هناك أمور كثيرة قد تجعل من سؤال صعب الإجابة ويجب تجنبها. مثلاً،
    • الأسئلة التي ترهق ذاكرة المجيب،
    • الأسئلة التي تطلب تفاصيل ربما لم تحفظ أبداً في الذاكرة.

    وسرعان ما سيكشف الاختبار التمهيدي لهذه الأسئلة عن هذه المشكلة. وأيضاً، فإن الأسئلة التي تطلب معلومات حساسة أو توقع صاحبها في ورطة (مثل التعاطي غير المشروع للمخدرات او الخش في الضرائب) هي تلك التي قد لا يريد المجيبون الإجابة عليها. وبالنسبة لأكثر أنواع المعلومات حساسية، قد تدعو الحاجة إلى إجراء الاستبيانات ذاتياً مع الضمان التام لإبقاء هوية المجيب مجهولة.

    يجب توخي حذر إضافي عند إعداد أسئلة جديدة، إذ يتطلب ذلك جهداً تمهيدياً طائلاً. ويخصص مصممو الاستبيانات مدة طائلة من الزمن لذلك.

    الاستبيانات إجمالاً

    من المرجح أن يتعاون المجيبون أكثر إذا كانت الأسئلة بسيطة وواضحة وسهلة الإجابة وتعنيهم شخصياً. ويوصى بكتابة الاستبيانات بمستوى قراءة الصف الخامس.

    عندما تعتقد أنك إنتهيت من الأسئلة الفردية، استرح وأنظر إلى الاستبيان إجمالاً. وتذكر أن الاستبيان مجموعة كاملة ويجب اعتباره هكذا.

    • يحتاج إلى مقدمة قوية تنقل للمجيب موضع المسح الإحصائي.
    • يجب أن يشير إلى سبب طرح الأسئلة.
    • يحتاج إلى أسئلة مثيرة للاهتمام وسهلة الإجابة في البداية لاكتساب إنتباه المجيب وإقامة الرابطة.
    • يجب أن يكون الختام محترماً وودياً، ويعبر عن الشكر على وقت المجيب وجهده.

    يجب أن تكون الأسئلة متسلسلة جيداً من الواحد إلى الآخر، وعلى المصممين أن يكونوا على إدراك أن الأسئلة الأولى تعطي المعلومات والإطار للمجيبين لاستعمالها في أجوبة لاحقة. فغالباً ما قد يؤثر الجواب على سؤال معين على جواب على سؤال لاحق. مثلاً، افترض أنه طرح على المجيبين أولاً "ما شعورك حول وظيفتك؟" ولاحقاً "ما شعورك حول الحياة بشكل عام؟"

    قد تتأثر الأجوبة على السؤال الثاني بالسؤال الأول. وبما أن المجيبين سبق أن عبروا عن مشاعرهم حول وظيفتهم، فقد يكون شمل هذه المشاعر في الجواب الثاني مكرراً. ومن ناحية أخرى، إذا كانت وظيفتهم هامة جداً بالنسبة لهم (أو بارزة لسبب آخر)، فقد يستعمل الجواب على السؤال الأول عند إعداد السؤال الثاني. يصعب توقع ما يدعى بـ"آثار الترتيب" وغالباً ما لا تصبح بارزة إلا عن طريق الاختبارات الميدانية للاستبيان حيث تتم مقارنة ترتيبات مختلفة للأسئلة.

    مبدأ KISS – حافظ على البساطة، أيها الإحصائي

    إن الأمور الثلاثة الأهم التي على أي مصمم للاستبيان أن يتذكرها هي البساطة والبساطة والبساطة. فالأفكار يجب نقلها بوضوح ويجب أن تكون الأسئلة سهلة الفهم. ويجب ألا يوجد أي تحزير عندما يريد المجيب فهم بالضبط ما المعلومات المطلوبة.

    لا تتعلق أكثرية الاستبيانات بقضايا تافهة. والتحدي الأكبر الذي يواجهه مصمم الاستبيان هو تناول مواضيع هامة وترجمتها إلى مفاهيم بسيطة وسلوكيات بسيطة وعبارات بسيطة. ويجب ألا يعرقل أسلوب الاستبيان سبيل المجيبين في تقديم معلوماتهم؛ وإلا فقد تكون النتيجة بيانات غير كاملة أو مضللة، أو حالات رفض البنود، أو أثر إرهاق المجيب، أو حتى رفض المجيب استكمال الاستبيان.

    من المستحسن تجربة الأسئلة على مختلف الأشخاص، حتى بينما تتطور الأسئلة. وخلال مراحل مختلفة من تطوير الاستبيان، يجب اختبار كامل الاستبيان للتعرف على مواضع الضعف والصعوبات المحتملة.

    فكر بأي نوع من المجيبين قد يواجه أكثر المشاكل في الإجابة على الأسئلة، وتعمد البحث عن هؤلاء المجيبين لإجراء الاختبارات التمهيدية. والوسيلة الجيدة الأخرى للتعرف على الصعوبات هي أن يتولى مصممو الاستبيان دور المجيبين ويجيبون على الأسئلة بأنفسهم. والمثير للدهشة هو المعلومات التي قد يتم اكتسابها من قلب الأدوار بهذه الطريقة. وعلى مصمم الاستبيان فهم الحاجة إلى الاختبار التمهيدي، ثم الاختبار التمهيدي، ثم المزيد من الاختبار التمهيدي.


    (اقتباس)

    هيثم
    عمان/الاردن

    qucina*************

صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خطوات البحث العلمي 2 (العينة - أداة الدراسة)
    بواسطة minshawi في المنتدى تصميم الاستبانة (أداة الدراسة)
    مشاركات: 69
    آخر مشاركة: 12-23-12, 07:21 PM
  2. خطوات البحث العلمي1(عنوان البحث - ضوابط العنوان الجيد - تنظيم البحث)
    بواسطة minshawi في المنتدى موضوع البحث وعنوانه
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 03-20-12, 03:47 PM
  3. تساؤلات بخصوص أداة الدراسة
    بواسطة إدارة عامة في المنتدى تصميم الاستبانة (أداة الدراسة)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-02-10, 10:02 PM
  4. خطوات البحث العلمي4(التوزيع الاحصائي - فحص الفرضيات)
    بواسطة minshawi في المنتدى اسئلة وفرضيات البحث
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 03-31-10, 09:32 PM
  5. رد: خطوات البحث العلمي 2 (العينة - أداة الدراسة)
    بواسطة ميدو زيزو في المنتدى دراسات العلوم الاجتماعية والنفسية والادبية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-13-09, 10:25 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الحقوق محفوظة لموقع منشاوي للدرسات والابحاث | تصميم المتحده لخدمات الانترنت