المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المثقفون: مواجهة الايادي المحركة للدمى



minshawi
02-18-05, 03:59 PM
في نظر المثقفين والمفكرين ان المواجهة الامنية هي احد الاسلحة المشروعة لضرب افكار النحرفين ولا بد ان يستتبع الحل الامني مواجهة فكرية واضحة المعالم لدرء خطر الارهابيين والارهاب الذي اصبح خطرا عالميا لا يختص ببلد دون اخر..
ويرى الدكتور منصور الحازمي ان اجتماع الارهاب والاسلام الصحيح في قالب واحد امر يستحيل حدوثه لان الاسلام هو دين الحقيقة والوضوح والسلام والوفاء بالعهود والارهاب هو دين من لا دين له ولا مكان لهذه الفئة المنحرفة في وطن الخير والسلام.
ويمضي الدكتور الحازمي الى القول بان المنحرفين من اصحاب الفكر السقيم غسلت ادمغتهم من قبل بعض منظريهم ممن يقفون خلف الستار لتحريكهم واصبح الارهابيون مثل الدمى المتحركة يعانون من تعطل العقول والمطلوب هو اعادة صياغة افكارهم من جديد بطريقة تسهم في خلق وعي جدي وحقيقي ويتفق الدكتور عايض الزهراني مع الرأي القائل بضرورة المحاورة ويرى في ذلك تعرية الفكر الظلامي واخراجه من جحره وبالتالي اعادة الصورة السليمة للفكر السليم الذي يتمثل في الوسطية والاعتدال..
ويرى الزهراني ان المواجهة الفكرية التي تتم في الصحف وشاشات التلفزة ادت الى خلق تراجعات كبيرة لدى ارباب هذا الفكر.
الدكتور محمد آل زلفة عضو مجلس الشورى قال ان هؤلاء التكفيريين ممن يعيشون بيننا ويلبسون مثلنا طاشت افكارهم بعد ان تأثروا باتجاهات غريبة ساهم فيها بعض ارباب الفكر الارهابي المتطرف الذين يغالون ويضيف آل زلفة ان اللجنة الثقافية في مجلس الشورى ستضع تصورات عدة لمواجهة الفكر الاسود وقد تم وضع الشباب حجر زاوية في كل الخطط كما ان المجلس سيطرح دراسة عن واقع الارهاب وما وصل اليه وكيفية مواجهته.
الأعضاء فقط هم الذين يستطيعون مشاهدة الروابط