دراسة تقابلية على المستوى المركب الإسمي بين العربية والملايوية

اللغة العربية هي اللغة التي تنتمي إلى مجموعة من اللغات السامية. وأما اللغة الملايوية هي اللغة التي تنتمي إلى أسرة لغوية أسترونسية. وبينهما اختلاف باد من حيث تراكيب المركبات والجمل. وهذا البحث يحاول مناقشة أوجه التشابه والاختلاف بين كلتي اللغتين على المستوى المركباب الإسمية والتي تتضمن على المركب المزجي و المركب الوصفي و المركب البدلي و المركب التوكيدي و المركب التعدادي و المركب التمييزي و المركب الموصولي و المركب الإشاري و المركب الإختصاصي و المركب الإضافي. ويحاول هذا البحث أن يصف تلك المركبات في كلتا اللغتين مع تحديد أوجه الاختلاف بينهما ويعرض على الجمهور الصعوبات والأخطاء اللغوية عند الماليزيين في تعلم العربية بناء على تلك الإختلافات. وتحاول هذه اللدراسة أيضا أن تشرح عن كيفية الإستفادة من هذه الدراسة في مجال تصميم البرامج التعليمية للعربية في الدول التي تتحدث بالملايوية من أمثال ماليزيا وأندونسيا وبروناي وجنوب التايلند وجنوب البليبين وفي سنغافورة. ولعل هذه الدراسة تفيد مصممي برنامج تعليم العربية سواء من العرب أو من غير العرب أثناء اعدادهم للكتب الدراسية للعربية لهؤلاء الأجناس من الناس.

Title in English: 
Tkablip study on the complex plane nominal between Arabic and Malay
Abstract in English: 
Arabic is the language that belongs to a group of Semitic languages. The Malay language is the language that belongs to the family of linguistic Ostronsip. The difference between them in terms of structures Bad vehicles and sentences. This research attempts to discuss the similarities and differences between languages Klte Antrbab nominal level, which includes the boat and the boat Almzji descriptive and Alibdli boat and the boat and the boat affirmative enumeration and the boat and the boat Mosoli discriminatory and indicative composite and composite specialist and complex overtime. This research is trying to describe these compounds in both languages to determine the differences between them and offer the public the difficulties and grammatical errors when Malaysians learn Arabic based on those differences. They are trying Alldrasp also explain how to use this study in the design of educational programs for Arab-speaking countries Balmlaioip such as Malaysia, Indonesia, Brunei and South and South Altailand Alblippin and Singapore. Perhaps this study suggests the designers of teaching Arabic, whether Arabs or non-Arabs, as they prepare for the Arab school textbooks for these races of people.