أساليب تربوية لخفض الاحتراق النفسي للمعلم

بيانات الملخص الأولية
الملخص

هناك بعض الأساليب التربوية التي قد تسهم في خفض الاحتراق النفسي للمعلم وفقاً لاستراتيجية التفكير الجمعي في التدريس وتتمثل في:

(1)اقتصاد الجهد المبذول: حيث يتطلب لاستخدام استراتيجية التفكير الجمعي في التدريس تقسيم العمل والانتهاء من المهمات طبقا لوقت زمني تم تحديده وهذا من شأنه أن يقتصد الوقت والجهد الذي يبذله المعلم في طريقة التلقين، ويقلل من المشكلات الصفية التي قد يثيرها بعض المتعلمين داخل الفصل.

(2)التعامل النشط مع أحداث الفصل: وذلك من خلال توزيع المهام، وإدارة الوقت بفاعلية، وهذا من شأنه أن يخفف الجهد والعناء الذي يبذله المعلم في طريقة التلقين وتختفي المشكلات والمظاهر السلوكية غير المرغوبة للمتعلمين.
(3)التنوع: بتغيير ترتيب البيئة الصفية على شكل حرفU أو نصف دائرة أو على شكل أركان، وتغيير الأداء، وتغيير أنماط التفاعل داخل البيئة الصفية.

(4)الدعم الأدائي: عن طريق الاستعانة بمعلم آخر ـ المعلم الميسر ـ في تنفيذ الدرس من خلال طلب المشاركة العلمية من الآخرين، وهذا من شأنه أن يحقق التآزر بين المعلمين وإقامة علاقات ودية بينهم وهو مصدر من مصادر الراحة النفسية للمعلم حيث يتفرغ المعلم للمهام التالية، وهو ما يقابله في برامج الإرشاد النفسي "الدعم الاجتماعي الأدائي" وهي من أساليب التماس العون.
(5)بناء علاقات اجتماعية دافئة: من خلال التعاون مع المتعلمين حيث أن تلك العلاقة تعد مؤشراً لنجاح العملية التعليمية.
(6)إغراء المتعلم: ويظهر ذلك من خلال استثارة المتعلمين لتداعى الفِكَر،أو قيام المعلم بربط موضوع الدرس بالخبرات والمواقف الحياتية للمتعلمين، وسرد القصص الواقعية، وربط الدرس بالتطبيقات التربوية مما يحفز المتعلمين للمشاركة مع معلمهم في أحاديث شيقة وممتعة ومفيدة تصقل خبراتهم في الحياة.
---------------------------
(القذافي خلف عبد الوهاب محمد ( 2010): فاعلية استراتيجية قائمة علي التعلم النشط في خفض الاحتراق النفسي وتنمية مهارات التفاعل اللفظي لمعلمي علم النفس بالمرحلة الثانوية ) رسالة ماجستير ، قسم المناهج وطرق التدريس ، معهد الدراسات التربوية، جامعة القاهرة، ص ص 115-116.)

للتواصل مع الباحث : drasat_2010@yahoo.com